المصريون القدماء حنطوا الحيوانات أيضا

اكتشاف مذهل

القاهرة - قالت مجلة ناشيونال جيوجرافيك نيوز العلمية المشهورة أن قدماء المصريين لم يتوقفوا عند تحنيط الجثث البشرية فحسب بل حنطوا أيضا الحيوانات الاليفة التي كانوا ينظرون إليها على أنها تجسيد للالهة.
وأضافت المجلة في موقعها على الانترنت أن المصريين دفنوا ملايين من القطط والطيور ومخلوقات أخرى محنطة في معابد تجل الالهة.
وأوضحت دراسة جديدة أن وسائل تحنيط الحيوانات التي أستخدمها قدماء المصريين كانت تشبه إلى حد كبير تلك التي استخدموها في حفظ الجثث البشرية.
أجرى الدراسة التي تنشر في عدد المجلة الصادر الخميس باحثون في جامعة بريستول ببريطانيا.
قام الفريق بفحص عينات من مومياوات حيوانات - صقران وقطة وعجل- يعود تاريخها إلى من عام 818 إلى عام 343 قبل الميلاد. وهذه المومياوات ضمن مجموعة متحف مدينة ليفربول الانجليزية.