المصرف الليبي يشن حملة توسع في اوروبا وأفريقيا

المحمودي، استثمارات ناجحة رغم الأزمة

دبي - قال المصرف الليبي الخارجي الإثنين إنه ينوي رفع رأسماله عشرة أمثاله إلى عشرة مليارات دولار لتمويل التوسع في أوروبا وافريقيا وسيرفع حصته في البنك التجاري العربي البريطاني التابع لبنك "اتش.اس. بي.سي".
ويدافع رئيس الحكومة الليبية البغدادي المحمودي عن الاستثمارات في الخارج رغم الانتقادات والمخاوف من ضياع الأموال، ويعتبرها استثمارات ناجحة حققت عوائد رغم الأزمة المالية العالمية.
وقال رئيس مجلس إدارة المصرف محمد بيت المال "رأسمال المصرف مليار دولار نأمل ان نرفعه إلى عشرة مليارات دولار خلال العامين أو الاعوام الثلاثة المقبلة".
وذكر بيت المال أن البنك ينوي رفع حصته في البنك التجاري العربي البريطاني إلى نحو 70 في المئة لتنخفض حصة بنك "اتش.اس.بي.سي" إلى نحو 19 في المئة.
وأضاف أن المصرف الليبي الخارجي لا ينوي زيادة حصته في اونيكريديت ثاني أكبر مصرف ايطالي.
وكان البنك قد اشترى حصة 0.56 في المئة في أونيكريديت منذ عام 1997 واشترى حصة أخرى بلغت 3.67 في المئة بالتعاون مع هيئة الاستثمار الليبية وهي صندوق الثروة السيادية في البلاد في اكتوبر/تشرين الأول.
ويتطلب أي استثمار في بنك ايطالي يتجاوز نسبة خمسة بالمئة موافقة البنك المركزي في ايطاليا.
وسيركز المصرف الليبي الخارجي عملياته في لندن من خلال تلك الحصة كما سيسعى للتوسع في انشطته في شرق وجنوب القارة الافريقية.
وقال بيت المال "ليس لنا نشاط هناك وثمة ازدهار".