المشاركون في ندوة 'كونية الحرف' يشيدون بالدور الحضاري للشارقة

الشارقة ـ من مصطفى عبدالله
دعوة لتدريس الخطوط في الكليات والمعاهد التخصصية

أشاد النقاد والباحثون المشاركون في ندوة (كونية الحرف) التي نظمتها إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام بالشارقة ضمن الفعاليات المصاحبة لملتقى الشارقة الخامس للخط – كون - بالدور الحضاري لإمارة الشارقة وإسهامتها المتواصلة في رفع شأن الإبداع الراكز والجاد بفضل رعاية ودعم الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم الشارقة، الذي أرسى الدعائم الراسخة لمشروع الشارقة الثقافي الرائد منطلقاً من توجه نبيل يرتقي بالثقافة ويعلى من شأن المبدعين.

وأوصى المشاركون في الندوة الفكرية التي نظمتها إدارة الفنون بدائرة الثقافة والإعلام في متحف الشارقة للحضارة الإسلامية خلال يومي 2، 3 أبريل/نيسان الجاري بمجموعة من التوصيات من أبرزها: ضرورة نشر الأبحاث المشاركة في كتاب تخصصي، تعميق الدراسات الخاصة بتطوير الحرف العربي ضمن البرامج الرقمية، العمل على تعميق الصلة مع طلاب الجامعات والمختصين عبر إقامة الندوات بالشراكة مع الكليات والجامعات المعنية، تعميق الصلة مع الباحثين الأجانب ومد جسور التواصل مع المؤسسات الخارجية، السعي لتبني وإنتاج معجم يضم الأعمال الخطية وأبرز المبدعين في مجال الخط العربي، تخصيص جلسات نقاشية تستضيف المكرمين من الدورات السابقة للإفادة من خبراتهم الطويلة، العمل على إعادة الاعتبار إلى الخط العربي في المدارس، والدعوة لتدريس الخطوط في الكليات والمعاهد التخصصية، كما طالب المكرمون بإصدار كتاب خاص يتضمن أعمالهم الإبداعية، مع النظر في زيادة عدد الجوائز وتصنيفها وفق إشتراطات جديدة تتلائم مع التطور الحادث في الفنون.

شارك في الندوة د. أشرف عباس، د. السيد القماش/ محمد مهدي حميدة (مصر)، ثائر الأطرقجي (العراق)، د. جمال نجا (لبنان)، د. حسن موسى (السودان/ فرنسا)، د. خوسيه ميغل (إسبانيا)، د. عبدالكريم السيد (فلسطين)، د. عمر عبدالعزيز (اليمن)، د. عبدالله عطار (السعودية)، غازي أنعيم (الأردن)،.

هذا وقد افتتح عبدالله العويس رئيس دائرة الثقافة والإعلام في السابعة من مساء الثلاثاء 3 أبريل/نيسان الجاري، معرض "فضاءات حرف" بكلية العمارة والتصميم في الجامعة الأميركية بالشارقة، بحضور سالم القصير مدير عام الجامعة لشؤون المجتمع، وهشام المظلوم مدير إدارة الفنون والفنانين والباحثين المشاركين في ملتقى الخط. المعرض يقام بالتعاون مع جمعية الإمارات للتصوير الضوئي، ويقدم لمشاريع فنية تمزج الحرف بالمكان.

كما أقيمت في الثامنة والنصف من مساء الثلاثاء ورشة (الفرشاة الكبيرة) للفنانين اليابانيين المشاركين في الملتقى، في قناة القصباء وشهدت إقبالاً جماهيرياً وتفاعلاً كبيراً من قبل الجمهور والفنانين الذين أنتجوا عدداً من اللوحات المتميزة.

واحتضن رواق الشارقة للفنون جلسة فكرية للباحث محمد حسن من مكتبة الإسكندرية حول "ديوان الخط العربي في مصر" تناول فيها الباحث أهم المرسومات والرقاع الخطية المنسوبة إلى عهد محمد علي وأسرته الحاكمة.

يذكر أن ملتقى الشارقة يستمر لمدة شهرين متواصلين متضمناً الكثير من الفعاليات التخصصية، حيث يشتمل برنامج الخميس الموافق 5/4/2012 على افتتاح معرض (الخط الثنائي) بالمركز الثقافي بدبا الحصن، وذلك في 12 ظهراً، وهو المعرض الذي ينظمه مكتب إدارة الفنون بالمنطقة الشرقية، بمشاركة 6 من الفنانين والخطاطين العرب هم: عصام عبدالفتاح، نبيل حسان، أمل حافظ، منال العزازي (من مصر)، إضافة إلى وعد العبيدي (من العراق)، زهرة زورقي (من تونس).

ويقام عقب الافتتاح مجموعة من الورش التخصصية التي تحتضنها مراكز الفنون في الشرقية، وهي ورشة فن الإبرو لوعد العبيدي وزهرة زورقي، وورشة خط الثلث لنبيل حسان ومنال العزازي، إضافة إلى ورشة الخط الكوفي لعصام عبدالفتاح، أمل حافظ وورشة (الفرشاة الكبيرة) للفنانين اليابانيين.