المسلمون يشكلون ربع سكان العالم خلال عقدين من الزمان

المسلمون سيتفوقون على اليهود في الولايات المتحدة

واشنطن ـ كشفت دراسة اميركية نشرت الجمعة ان اعداد المسلمين في العالم ستتزايد خلال السنوات العشرين المقبلة بسرعة تزيد بمرتين عن سرعة تزايد اعداد ابناء باقي الديانات، ما سيجعل من المسلمين اكثر من ربع سكان المعمورة.

وبحسب معهد دراسات "بيو فوروم للديانات والحياة العامة" فان معدل النمو السنوي للمسلمين سيرتفع خلال العقدين المقبلين الى 1.5% مقابل 0.7% لشعوب باقي الديانات.

وجاء في الدراسة التي حملت عنوان "مستقبل السكان المسلمين في العالم" انه في العام 2030 سيشكل المسلمون 26.4% من اجمالي سكان الكوكب الذي سيبلغ عندها 8.3 مليارات نسمة.

واليوم يمثل المسلمون 23.4% من عدد سكان العالم البالغ حاليا 6.9 مليارات نسمة، وفي غضون عشرين عاماً سيرتفع عدد الدول التي يقطنها مليون مسلم على الاقل من 72 دولة حالياً الى 79.

وفي 2030 سيكون اكثر من 60% من المسلمين مقيمين في منطقة آسيا ـ المحيط الهادئ وستصبح باكستان الدولة الاولى في العالم من حيث عدد السكان المسلمين متجاوزة في ذلك اندونيسيا التي تتبوأ حالياً هذا المركز.

وفي افريقيا سيتجاوز عدد السكان المسلمين خلال العقدين المقبلين في نيجيريا عدد المسلمين في مصر.

اما في اوروبا فتوقع معهد بيو في دراسته ان يتزايد عدد المسلمين في 2030 بنسبة الثلث ليقفز من 44.1 مليون مسلم حالياً، اي 6% من عدد سكان اوروبا الى 58.2 مليون مسلم اي 8% من الاوروبيين.

وفي بعض الدول الاوروبية سترتفع نسبة المسلمين الى اكثر من 10% وهو الحال بالنسبة لبلجيكا التي ستقفز فيها نسبة المسلمين من 6% حالياً الى 10.2% وفرنسا التي تبلغ نسبة السكان المسلمين فيها اليوم 7.5% سترتفع الى 10.3% في 2030، بحسب المعهد الاميركي.

وفي السويد ستتضاعف نسبة المسلمين من 5% حالياً الى 10% في 2030.

اما في بريطانيا فان نسبة المسلمين سترتفع من 4.6% اليوم الى 8.2% في 2030، في حين سترتفع نسبتهم في النمسا من 6% حالياً الى 9.3%.

وستتزايد اعداد المسلمين في الولايات المتحدة ايضاً لتبلغ نسبتهم 1.7% في 2030 مقابل 1% حالياً، "ما سيجعلهم اكثر عدداً من اليهود واكثر عدداً من اتباع الكنيسة الانغليكانية"، كما جاء في دراسة المعهد الاميركي.