المسلحون يعلنون بنغازي مدينة الفوضى في ليبيا

حكومة هشة

بنغازي (ليبيا) - قتل أربعة جنود من الجيش الليبي وأصيب آخر بجروح بليغة جراء استهدافهم بهجمات متفرقة الأحد في مدينة بنغازي شرق ليبيا على أيدي مسلحين مجهولين، وفق ما أفادت مصادر أمنية وطبية.

وقال مسؤول في غرفة العمليات الأمنية المشتركة لتأمين مدينة بنغازي إن "أربعة جنود قتلوا الأحد برصاص مسلحين مجهولين في مدينة بنغازي فيما أصيب جندي آخر بجروح بليغة بعد أن نجا من محاولة لاغتياله".

وأوضح أن "من بين هؤلاء الجنود القتلى ثلاثة أفراد من القوات الخاصة والصاعقة وضابط صف برتبة رئيس عرفاء في لواء الدبابات والدروع".

وأشار إلى أن "الجريح فرد من القوات الخاصة نجا بعد أن تعرض هو وزميله الذي قتل لوابل من الرصاص أثناء عودتهم من المعسكر في منطقة حي السلام التي شهدت الأحد أيضا مقتل الاثنين الآخرين من القوات الخاصة والصاعقة وسط مدينة بنغازي".

ولفت إلى أن "ضابط الصف في لواء الدبابات والدروع قتل في منطقة الحدائق وسط المدينة فيما نجا طفله الذي كان برفقته في السيارة التي تم استهدافها بوابل من الرصاص من قبل مسلحين مجهولين".

من جهتها أكدت مديرة مكتب الإعلام في مستشفى الجلاء فاديا البرغثي ان المستشفى "تلقى جثث الجنود الأربعة إضافة إلى جريح في حالة خطرة نتيجة إصابتهم بالرصاص في أماكن متفرقة من الجسم من بينها في الصدر والرأس".

وفجر السبت لقى 4 ليبيين مصرعهم وجرح 20 آخرون برصاص أطلق عليهم خلال تظاهرة في محيط معسكر "كتيبة شهداء 17 فبراير" في مدينة بنغازي بشرق ليبيا تطالب بدعم الجيش والشرطة وحل الميليشيات المسلحة وفقا لما أفادت به مصادر أمنية وطبية لوكالة فرانس برس.

وقال مصدر أمني إن "مواطنين غاضبين يحمل بعضهم السلاح توجهوا مساء الجمعة للتظاهر في محيط كتيبة شهداء 17 فبراير (القريبة من الإسلاميين) للمطالبة بتفعيل الجيش والشرطة وتفعيل قرار المؤتمر الوطني العام (البرلمان) بحل الميليشيات المسلحة الخارجة عن سلطة الدولة".

وأضاف المصدر أن "هذه التظاهرة توجهت إلى المدخل الغربي لمدينة بنغازي حيث مقر المعسكر بعد أن أقدم مسلحون مجهولون على إطلاق الرصاص في الهواء لتفريق تظاهرة سلمية أقيمت أمام فندق تيبستي وسط المدينة للسبب نفسه".

وأعلن مصدر في مركز بنغازي الطبي أن "المركز استقبل فجر السبت جثث اربعة قتلى إضافة إلى 16 جريحا مصابين بأعيرة نارية في مناطق متفرقة من الجسم".

من جانبه، قال مصدر طبي في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث أن "المستشفى أدخل فجر السبت إلى أقسامه 4 جرحى من جراء الاشتباكات التي جرت في محيط معسكر شهداء 17 فبراير" ، ولم تعلن كتيبة شهداء 17 فبراير عن اي خسائر في صفوف قواتها.

وجاء هذا التحرك غداة اغتيال آمر المخابرات العامة في شرق ليبيا العقيد إبراهيم السنوسي عقيلة بالرصاص في وسط بنغازي.

ومنذ الثورة الليبية التي أطاحت بنظام معمر القذافي في فبراير 2011، يشهد شرق ليبيا ولاسيما بنغازي العديد من الاعتداءات والاغتيالات التي تستهدف خصوصا عسكريين وشرطيين وقضاة ونشطاء سياسيين وإعلاميين.

من جانب اخر مثل سيف الاسلام القذافي ابن الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي أمام محكمة في طرابلس عبر دائرة تلفزيونية مغلقة الأحد حيث يواجه اتهامات بخصوص جرائم حرب وفساد.

وأجلت المحكمة القضية المتهم فيها سيف الإسلام و37 من كبار المسؤولين في النظام السابق إلى 25 مايو/ أيار.

ومن بين المتهمين الذين مثلوا أمام المحكمة الأحد رئيس المخابرات السابق عبد الله السنوسي .

وظهر سيف الإسلام عبر دائرة تلفزيونية من الزنتان حيث يجري احتجازه بعد أن ألقى معارضون سابقون القبض عليه خلال محاولته الهرب من ليبيا عام 2011 بعد سقوط النظام السابق. ورفض المعارضون السابقون تسليم سيف الإسلام وقالوا إنهم لا يثقون في ضمان الحكومة عدم هروبه.

وسأل القاضي سيف الإسلام خلال جلسة الاحد عما إذا كانت له أي طلبات فرد قائلا "سلامتك". وعندما وجه نفس السؤال إلى السنوسي طلب مقابلة محاميه.

وحضر الجلسة أقارب المتهمين وعدد من الناشطين وسط إجراءات أمن مشددة.