'المزدوج' الاماراتي يرمي بثقله في ساندانس

'القصة الجيدة مفتاح نجاح العمل'

واشنطن - ضمن أكبر مهرجانات السينما المستقلة في الولايات المتحدة الأميركية، شارك فيلم "المزدوج" للمنتجة الإماراتية أمينة دسمال في مهرجان ساندانس السينمائي، والذي انطلق في 16 جانفي/يناير واستمر حتى 26 من الشهر نفسه.

وعرض "المزدوج" ضمن قسم يعتني بتكريم أفضل الأعمال السينمائية من كل أنحاء العالم وتمت برمجة عرضه لخمس مرات في المهرجان الاميركي الذائع الصيت.

وفيلم المزدوج مقتبس من قصة قصيرة تحمل نفس الاسم للكاتب الروسي فيودور ديستوفيسكي، وقام بتحويل القصة لنص سينمائي آفي كورين بالاشتراك مع مخرج الفيلم، وقدم الفيلم شخصية سايمون الذي يتعرض للتجاهل ممن حوله ويثير جنونه ظهور زميل عمل يشبهه تماماً، لكنه يحمل صفات نفسية معاكسة ومليئة بالطموح والثقة بالنفس.

وقد حضر مخرج الفيلم وبطله غيسي آيزنبرغ عروض الفيلم.

وقالت المنتجة الإماراتية أمينة دسمال "إنه لشرف كبير أن يُعرض الفيلم في مهرجان ساندانس السينمائي، كواحد من أكثر المهرجانات المرموقة في العالم".

وأنتجت أمينة دسمال عدداً من الأفلام الناجحة التي تغطي مختلف الأنواع على الصعيد العالمي. وفي عام 2009 تم اختيارها كسيدة أعمال من دولة الإمارات تحت عمر الثلاثين من قبل مجلة ارابين بيزنس. فضلاً عن اختيارها واحدة من 50 سيدة أعمال الأكثر نفوذاً في الشرق الأوسط في 2008 من قبل مجلة فوربس. واحرزت الترتيب 27 ضمن أقوى 100 امرأة في الأعمال العربية في 2011.

واعتبرت المنتجة الإماراتية "المزدوج" أهم الأفلام التي أنتجتها طوال مشوارها الفني.

وأوضحت دسمال أن اختيار الفيلم للمشاركة في أكثر من مهرجان هو شهادة لروعة وتفرد العمل الذي قدمه المخرج العالمي، مع الأداء الرائع لبطلي الفيلم غيسي آيزنبرغ، وميا إسيكوسكا.

وكانت لجنة تحكيم مهرجان أبوظبي السينمائي قد أعلنت عن فوز الممثل غيسي آيزنبرغ بـجائزة أفضل ممثل عن دوره في "المزدوج"، وذلك ضمن مسابقة آفاق جديدة التي ضمتها الدورة السابعة للمهرجان.

وجاء عرض الفيلم في دولة الإمارات العربية المتحدة بعد عرضه العالمي الأول ضمن مهرجان تورنتو السينمائي الدولي ضمن اختياراته الخاصة، ومشاركته بالمسابقات الرسمية في مهرجان طوكيو السينمائي الدولي ومهرجان لندن السينمائي التابع لـمعهد السينما البريطاني.

واعتبرت المنتجة الاماراتية ان السينما هي الوسيلة المثالية التي يمكن من خلالها التواصل بين الشرق والغرب.

وأكدت أن تسويق الأفلام العربية عالميًا يحتاج إلى أن تنقل السينما القصص الحقيقية، وأن يتم تدعيم هذه الأفلام ماليًا وفي سوق العرض التجاري أيضًا، مُشددةً على أن الأمر يعتمد على القصة الجيدة.

وافادت دسمال أنها تستعد لانتاج فيلم حول قناة السويس زمن العدوان الثلاثي، واعتبرت ان مثل هذه المشاريع الضخمة في المستوى والتنفيذ تحتاج إلى دعم في المنطقة العربية.

وأعربت دسمال عن تطلعها نحو مشاركة نجوم التمثيل العرب في إحدى أفلامها المقبلة، مضيفةً: "مشروع السويس مثلًا سيحتوي على أدوار رئيسية لنجوم عرب".