المر يتهم الأجهزة الأمنية اللبنانية بالتقصير

الانفجار احدث دمارا كبيرا في المكان

بيروت - كشف وزير الدفاع اللبناني الياس المر الموالي لسوريا الذي نجا الثلاثاء من محاولة اغتيال انه تلقى معلومات عن احتمال تعرضه لمحاولة اغتيال وانه ابلغ الاجهزة الامنية اللبنانية المختصة بها وذلك في تصريح تلفزيوني ادلى به في ساعة متأخرة من مساء الثلاثاء.
واوضح المر لمحطة تلفزيون المستقبل اللبنانية الخاصة انه كان يملك منذ اذار/مارس الماضي "معلومات عن محاولة" لاغتياله واكد انه ارسل منذ اسبوع "كتابا الى النيابة العامة العسكرية ضمنه هذه المعلومات".
ولفت المر، في الحديث الذي بثته المستقبل مباشرة وتكلم فيه المر من سريره في المستشفى، ان هذه المعلومات "كانت موجودة لدى جهاز امن الدولة" وانها وصلته "بالصدفة" دون ان يعطي تفاصيل اضافية.
يذكر بان جهاز امن الدولة هو احد الاجهزة الامنية الستة الذين طالبت بتنحيهم المعارضة للسلطة الموالية لسوريا ولهيمنة دمشق وكذلك لجنة تقصي الحقائق الدولية في اغتيال رئيس الحكومة الاسبق رفيق الحريري في 14 شباط/فبراير.
وحمل المر، صهر رئيس الجمهورية اميل لحود، في كتابه جهاز امن الدولة "مسؤولية اي عمل امني يعرضني للخطر".
واكد وزير الدفاع في الحكومة المستقيلة، الذي اصيب بجروح عندما انفجرت سيارة مفخخة لدى مرور موكبه قرب بيروت، انه لم يتلق تهديدات مسبقة رافضا اتهام طرف محدد لكنه "حمل الاجهزة الامنية مسؤولية التقصير".