المرض يعثر انطلاقة مدرب يوفنتوس الجديد

ماوريتسيو ساري سيغيب عن ماوريتسيو ساري بسبب تعافيه من التهاب رئوي، رغم فحوصات طبية 'أظهرت تحسنا سريريا ملحوظا'.


يوفنتوس يفتتح مشواره السبت ضد مضيفه بارما ثم يستقبل وصيفه في الموسم الماضي نابولي في 31 آب

ميلانو (ايطاليا) - سيغيب مدرب يوفنتوس الجديد ماوريتسيو ساري عن أول مباراتين في الدوري الإيطالي لكرة القدم ضد بارما ونابولي، بسبب تعافيه من التهاب رئوي، بحسب ما ذكر الخميس حامل لقب "سيري أ" في الاعوام الثمانية الاخيرة.

أشار في بيان "خضع ماوريتسيو ساري لفحوص طبية إضافية الخميس، وأظهرت تحسنا سريريا ملحوظا".

تابع "للتعافي التام من الالتهاب الرئوي الذي أصابه في الايام القليلة الماضية، لن يجلس المدرب على مقاعد البدلاء في أول مباراتين من الدوري ضد بارما ونابولي.. سوف يسمح له هذا القرار بشفاء مثالي".

وكان ساري (60 عاما) حاضرا في تمارين الخميس لتنسيق العمل مع جهازه الفني.

وسبق لساري الذي وصل الى يوفنتوس هذا الصيف خلفا لماسيميليانو أليغري بعد موسم وحيد مع تشلسي الإنكليزي، أن ابتعد عن التمارين في نهاية الأسبوع الماضي بسبب الوعكة الصحية.

ويفتتح يوفنتوس مشواره السبت ضد مضيفه بارما على ملعب "اينيو تارديني"، ثم يستقبل وصيفه في الموسم الماضي نابولي في 31 آب/اغسطس في تورينو.

وأشرف ساري على نابولي في ثلاث سنوات ناجحة، قبل انتقاله الى تشلسي الانكليزي وقيادته الى لقب الدوري الاوروبي "يوروبا ليغ" في الموسم الماضي.