المرأة وما بعد الأزمة البحرينية في 'الرعاية' النسائية

محن في طياتها منح

المنامة ـ قالت الصحفية حنان الحادي، رئيس تحرير مجلة "الرعاية" البحرينية، إن العدد الجديد يستشرف آفاق ما بعد الأزمة من خلال ملفات شاملة عن المرأة والتطوع، والإعلام والأزمة وعنف الشباب. كما يشمل الأبواب الثابتة والقضايا التي تهم المجتمع والمرأة، مثل: الأم والطفل، عالم الموضة، الصحة، الفن، المطبخ، وغيرها من الصفحات والأبواب المتخصصة عن الفن والفن التشكيلي والشعر الشعبي وصفحة دين ودنيا.

يبدأ العدد بافتتاحية الشيخة هند بنت سلمان آل خليفة "همسة في أذن النواب"، وتقرير بعنوان: "الأميرة سبيكة.. ترسم خارطة طريق لم الشمل"، ويختتم بصفحة "نهاية المطاف" التي كتبتها حنان الحادي، بعنوان: "يا الله بالأمان". ويتضمن كذلك مقالات وحوارات وتحقيقات وأعمدة لمراسلي المجلة وعدد من الكتاب المرموقين من دول عربية وأوروبية مختلفة.

كما يشمل مجموعة كبيرة من الحوارات المشوقة، مثل: حوار مع السيدة أم حسن التي تكشف فيه عن سر ابتسامة الملك أثناء لقائه معها، والفنان عبدالله المحرقي ورسوماته الكاريكاتيرية بعنوان: "المحرقي: فنان.. بدرجة مقاتل"، والإعلامية المتألقة سوسن الشاعر التي تكشف خبايا حوارها التاريخي مع ولي العهد إلى جانب أسرار حياتها الأسرية والمهنية وطريق نجوميتها، وأنيسة الزياني صاحبة فكرة التطوع في مدارس البحرين، إضافة إلى حوارات متعددة أبرزها مع الفنان أحمد الجميري والفنان نزار عبدالله عن الفن والأزمة وأعمالهما المقبلة.

وتتناول الملفات الخاصة، وفقاً لرئيسة تحرير المجلة الاجتماعية النسائية، أبعاداً ومضامين جديدة ترتكز على تحليل الأزمة واستشرافها، والأدوار الإيجابية التي لعبتها المرأة البحرينية خلالها، والمتوقع أن تقوم بها مستقبلاً.

فيناقش ملف المرأة والتطوع "نساء الجمعيات الإسلامية والأزمة"، و"الجمعيات النسائية بين الحضور والغياب"، والمرأة البحرينية ودورها خلال الأزمة.. إلخ. أما ملف الإعلام والأزمة فيحمل عناوين: "الفيسبوك وتويتر.. الشرارة الأولى للأزمة"، "شباب البحرين.. من الفيسبوك إلى الناس بوك"، "الفضائيات المضللة والأزمة"، "المطالبة باستراتيجية إعلامية جديدة للأزمات"، فيما يتناول ملف العنف عناوين هامة هي: العنف من منطور تربوي "دراسة"، وعنف الجامعات "تحقيق"، في مقابل عناوين أخرى يتضمنها العدد حول تربية الإنتماء والولاء ودور الشباب في الدفاع عن وطنهم بطرق فريدة وجديدة كتحقيق: "شباب أكاديمية التصوير.. حب الوطن بالعين الثالثة".

هذا، ويتناول العدد الخاص من "الرعاية" ـ التي تصدرها عن جمعية رعاية الطفل والأمومة، بالتعاون مع مركز الخدمات الإعلامية بالبحرين ـ أبواباً ثابتة حول القضايا التي تهم المرأة البحرينية والعربية، فيلقي الباب الخاص بالمرأة والطفل الأضواء على الطفلة حنان أحمد درويش في حوار بعنوان: "دعاء حنان.. سلاح من السماء"، وأسلوب التعليم بالترفيه للأطفال، وإرشادات لحمل صحي وآمن، أما باب عالم الموضة فيشمل تقارير وحوارات مصورة عن الماكياج وأحدث صيحات العبايات الخليجية والمغربية. فيما يحمل باب الصحة عناوين: الخليج العربي.. عاصمة السكري العالمية، والتفاح الأخضر، والبهارات، إضافة لحوار مثير مع طبيب فرنسي مشهور حول أمراض الدسك والمفاصل.

ويضم العدد كذلك أبواباً أخرى عن الفن والفن التشكيلي ومن موضوعاته: مهرجان كان بفرنسا، فنانون البحرين.. أين كانوا وقت الأزمة، عادل إمام زعيم الثورة المضادة، خالد يوسف دنجوان سينما البزنس.. إضافة إلى الصفحة الدينية التي كتبها الدكتور راشد الهاجري بعنوان: "محن في طياتها منح"، وباب "دروب الوله" الذي تبارى كبار الشعراء الشعبيين على صفحاته في الدفاع عن البحرين ورايتها الخليفية.