المرأة والرياضة في مؤتمر دولي بالبحر الميت

نحو تطوير رياضة المرأة

عمان - يستضيف الأردن في الفترة من 8 الى 10 اذار/مارس المقبل المؤتمر الدولي الرابع للمرأة والرياضة برعاية الملك عبد الله الثاني والملكة رانيا العبدالله.
ويشارك في المؤتمر مئات المحاضرين من جميع أنحاء العالم لمناقشة عدة مواضيع تخدم رياضة المرأة في هذا المجال ضمن الحركة الاولمبية ومناقشة فرص جديدة لزيادة مشاركتها في الرياضة.
وتمت مكافأة الأردن باستضافة المؤتمر وذلك للدور الذي قام به في إعطاء المرأة الدور الفاعل في المجتمع والدور الذي أوكل للأمير فيصل بن الحسين رئيس اللجنة الاولمبية الأردنية من خلال عضويته في لجنة رياضة المرأة في اللجنة الاولمبية الدولية.
وتحدث الأمير فيصل بهذا الخصوص قائلا: "إنها فرصة رائعة لاستضافة أبرز العقول في الترويج للمرأة والرياضة وأيضا حتى يتسنى لنا الاستفادة من خبراتهم وتبادل الخبرات معهم".
وسيتم تنظيم المؤتمر بالتعاون بين اللجنة الاولمبية الدولية واللجنة الاولمبية الأردنية حيث سيقام في مركز الملك حسين بن طلال للمؤتمرات في منطقة البحر الميت، وسيتم خلاله توزيع جائزة تمنحها اللجنة الاولمبية الدولية لأفضل امرأة رياضية في كل قارة من قارات العالم والتي تقر بالانجازات الباهرة للأفراد والمنظمات والمؤسسات التي تروج لمشاركة الفتاة والمرأة في الرياضة.
وتم عقد مؤتمر الرياضة والمرأة الدولي عام 2007 في المغرب بمشاركة 600 شخص من 137 دولة تجمعت تحت شعار "استراتيجيات جديدة، التزام جديد".