المرأة أقوى من الرجل.. في مقاومة المرض

تأقلم أفضل

روما - قال باحثون من إيطاليا إن الخلايا في أجساد الإناث تبدو أكثر مقاومة تجاه الأمراض، مقارنة مع الخلايا عند الذكور.

وطبقاً للدراسة التي أشرف عليها المعهد الأعلى للصحة في إيطاليا؛ تُظهر الخلايا في أجسام الإناث مقاومة أكبر تجاه الأمراض، وهي قادرة على البقاء لفترة أطول عند تعرضها لضغوط نتيجة عوامل بيئية أو دوائية.

وأجرى المعهد بمشاركة 500 باحث في البلاد دراسة بهدف البحث في الفروق بين الجنسين، وذلك فيما يختص بالأمراض الاستقلابية (الأيضية) ودور الهرمونات الجنسية في نشوء الاستجابة المناعية وعمليات الغدد الصم، عند التعرض للضغوط ومواجهة العوارض الجانبية للأدوية.

وبحسب نتائج الدراسة؛ تبين أن الخلايا عند الإناث لديها القدرة على التأقلم بشكل أفضل مقارنة بالخلايا في أجسام الذكور؛ حيث تعمل الخلية عند الأنثى على إعادة توجيه نفسها، وتغيير بعض من شكلها مع الاحتفاظ بطاقتها وحيويتها.

ومن وجهة نظر الباحثين؛ تُشير الدراسة إلى أنه لا يمكن تطبيق نتائج الدراسات التي استهدفت الذكور على الأفراد من الإناث بشكل تلقائي، وذلك بسبب الاختلافات في استجابة كل منهما تجاه الضعوط والعوامل الكيميائية. (قدس برس)