المذاق الحلو يزيد قدرة الإنسان على تحمل الآلام

اشرب وتمتع ولا تخشى الألم

واشنطن - كشف بحث جديد أجراه علماء كنديون أن المذاق الحلو في الفم يزيد قدرة الإنسان على تحمل الآلام والأوجاع التي تصيبه بصورة أفضل.
وقال الباحثون في جامعة ماكجيل في مونتريال بكندا أن للمحاليل والأشربة الحلوة آثار مسكنة للألم سواء عند الكبار أو الصغار, حيث يساعد الطعم الحلو في تسهيل وظائف مسكنات الألم الطبيعية في الجسم التي تعرف باسم الافيونات أو الاندورفينات.
وكانت الدراسات السابقة قد أظهرت أن إطعام الأطفال الرضع محلولا حلوا قبل وخز الإبرة يقلل شعورهم بالألم لذلك فهم يبكون أقل ويهدئون بصورة أسرع.
ولاحظ العلماء عند مراقبة درجات تحمل الألم في 72 شابا طلب منهم شرب محلول حلو المذاق أو مر أو الماء للمقارنة أثناء وضع أيديهم في ماء مثلج أن الشباب الذين شربوا المحلول الحلو تحملوا الماء المثلج مدة أطول بمعدل 85 ثانية مقابل 82 ثانية لأولئك الذين شربوا المحلول المر و83 ثانية لمن شربوا الماء.
وأشار العلماء في الاجتماع السنوي لجمعية الطب الجسدي والنفسي الأمريكية الذي عقد في برشلونة مؤخرا إلى أن هذه النتائج كانت مثيرة عند الأشخاص المصابين بارتفاع ضغط الدم إذ لم يتمكن هؤلاء من تحمل الألم عند تناولهم الشراب الحلو وذلك بسبب ضعف استجابتهم لمسكنات الألم الطبيعية الموجودة في الجسم.