المخدرات تقتل مئة ألف شخص في روسيا سنويا

6 ملايين مدمن مخدرات في روسيا

موسكو - قال رئيس مجلس الدوما الروسي بوريس غريزلوف الثلاثاء ان روسيا تعد ما بين 2,5 و6 ملايين مدمن مخدرات، يقضي منهم أكثر من 100 ألف سنويا، في زيادة كبيرة عن الارقام الرسمية المعلنة حتى الان.

وفي مقال نشرته صحيفة "نيزافيسيمايا غازيتا"، كتب غريزلوف، وهو مقرب من رئيس الوزراء فلاديمير بوتين، ان "حربا لاستمرارية" روسيا تجرى راهنا، مقترحا تشديدا صارما للقوانين، وخصوصا في ما يتعلق بالمدمنين، وإخضاع طلاب المدارس إلزاميا للفحوصات ذات الصلة.

واضاف غريزلوف، وهو وزير سابق للداخلية، ان هناك "ما بين 2,5 و6 ملايين شخص يتعاطون المخدرات بانتظام. نحن على شفير الهاوية. وأكثر من 100 ألف شخص يموتون سنويا بسبب المخدرات".

وتتجاوز هذه الأرقام بكثير الإحصاءات الرسمية، التي تسجل عدد المدمنين ب650 ألفا، يقتل منهم سنويا 30 ألفا. وكان الرئيس ديمتري ميدفيديف قد رفع هذا الرقم الى 2,5 ملايين مدمن، خلال اجتماع حول المسألة في نيسان/ابريل.

في مقاله، يعيد غريزلوف طرح بعض الاجراءات التي عرضت خلال هذا الاجتماع، معلنا عن إعداد قانون جديد حول تعاطي المخدرات.

ويريد رئيس الدوما تجريم تعاطي المخدرات، كما في الحقبة السوفياتية.

وكتب في مقاله "كل مدمن يجر 24 شخصا آخر الى عالم المخدرات. وهذا التصرف لوحده يبرر عزل" المدمنين، مقترحا إما "السجن أو علاج الزامي لإقلاع عن الإدمان. تلك هي الخيارات التي يتعين على الدولة ان تقدمها للمدمنين".