المحيط الثقافي والبحث عن خطاب عربي معاصر

كتب: أحمد فضل شبلول

صدر عدد جديد من مجلة المحيط الثقافي التي تصدرها وزارة الثقافة بالقاهرة. في مقاله "البحث عن خطاب عربي معاصر" يتساءل رئيس التحرير د. فتحي عبد الفتاح "ما الذي جعلنا ندور في حلقة مفرغة، ونعيش في حالة إجهاض ذهني متصل، وتتقطع موجات التنوير دون اتصال وتواصل، في حين أن ظاهرة التنوير الأوربية قد تواصلت واستمرت بنجاح؟ ولماذا تحولنا إلى نموذج سيزيف الذي عليه أن يعيد الكرة، والذي لا يصل أبدا إلى القمة، بل يعاود حمل صخرته من أسفل الجبل..".
وفي باب مساحة للحوار كتب د. محمود السيد علي ـ مدير المعهد المصري للدراسات الإسلامية في مدريد، عن الإسلام والغرب، وذهب ـ في مقاله ـ إلى أن ما يحدث في الغرب حرب مصالح وليس صدام حضارات، وإلى أن التعصب الأعمى موجود في الدين والسياسة والاقتصاد، وأنه لا يوجد دين يخلو من مذاهب وجماعات متطرفة، وأن الإسلام منح المرأة حقوقا أكثر مما تتمتع به المرأة الغربية، وأن ابن لادن لا يمثل الإسلام، والإسلام لا يمثل خطرا على الغرب.
وفي الملف الثقافي والفكري تحدث د. جابر عصفور عن مستقبل الثقافة والاتصال الثقافي عن طريق المتوسط والمشروع الثقافي مثلما طرحه طه حسين. أما طارق البشري فيلقي أضواء كاشفة حول قضية الإسلام والعصر، في حين يطرح د. مراد وهبة إشكاليات مسيرة التنوير، ويحلل د. نصر حامد أبو زيد مشروع النهضة بين تلفيقية الطبقة والتراث التلفيقي، ويتحدث رشدي راشد حول تسع نقاط للحوار حول مستقبل الثقافة العربية.
وفي باب تشكيل وتجسيد يكتب محمد حمزة عن إعادة اكتشاف روائع محمود مختار، وتكتب رشا حسني عن متحف بيت الأمة، ويواصل هبة عنايت قراءة اللوحة.
وفي باب الثقافة المرئية يكتب كمال رمزي عن فيلم الطريق إلى كاندهار في ضوء جديد، وتكتب سعاد لطفي عن مسرحية القدس لنور الشريف تحت عنوان "في المسرح القومي صرخة إنسانية لإنقاذ القدس"، وتكتب سوسن الدويك عن فراشة الباليه الكندية التي تعانق الرقص المصري. وتكتب آيات ريان عن الشكل والمضمون في الموسيقى، ويكتب عبد القادر شهيب عن الإعلام والعولمة.
هذا إلى جانب باب المتابعات النقدية التي شارك في تقديمها كل من: د. رمضان بسطويسي، ود. محمد حسن عبد الله، ود. مصطفى الضبع، ود. يوسف نوفل، أما الإبداعات فقدمها كل من: أحمد كمال زكي، ويسري خميس، وفؤاد سليمان مغنم، وسمير عبد الباقي في الشعر، ورفقي بدوي، وعزة بدر، وعبد السلام الشرقاوي، وعبد الحكيم حيدر في القصة. وفي مجال المكتبة الثقافية كتب كمال السيد عن الدولة المارقة، وسلوى عبد الله عن كتاب الحرب الباردة الثقافية، وولاء فتحي عن كتاب في نقد الإسلام الوضعي. أحمد فضل شبلول- الإسكندرية