المحمول المصري يعاني من سعر الدولار

القاهرة - من اشرف نهاد
ساويرس متفائل رغم الازمة

اكد المهندس نجيب ساويرس رئيس مجموعة "اوراسكوم تليكوم" ورئيس مجلس ادارة موبينيل ان مرحلة التباطؤ الاقتصادي العالمي وتأثيرات احداث 11 سبتمبر وانعكاسها على الاداء الاقتصادي في دول العالم كان تأثيرها واضحا على مصر كغيرها من دول العالم، وانعكس ذلك على صناعة الاتصالات المحمولة في مصر.
واضاف نجيب ساويرس ان صناعة الاتصالات والشركات العالمية تمر بحالة من الركود سواء في سوق الاجهزة أو في الشبكات، وان تأثير ذلك كان واضحا على مصر (في شركة موبينيل) من خلال مشتركي الخطوط مدفوعة القيمة مقدما.
وقال ساويرس ان الاوضاع الاقتصادية ادت الى ان كثيرا من المشتركين صغار السن والطلاب ممن كانوا يستطيعون شحن تليفوناتهم خلال فترات السماح، ولا تنقطع عنهم الخدمة، اصبحوا لا يستطيعون ذلك بسبب الظروف الاقتصادية.
واشار ساويرس الي ان مبيعات وتعاقدات الخطوط الجديدة من خطوط الاشتراك الشهري والمدفوعة القيمة مقدما تعاني من حالة ركود. ولم تعد معدلات المبيعات مثل النصف الاول من 2001 على سبيل المثال.
وأكد ساويرس ان هناك عاملا اخر اثر علي الاداء الاقتصادي للشبكات في مصر وهو سعر الصرف، حيث ان عمليات تنمية الشبكات والتوسعات والاحلال والتجديد تعتمد على الدولار، بينما ايرادات الشركة بالجنيه المصري ولذلك هامش الارباح اصبح بسيطا جدا.
ويرى سويرس انه على الرغم من الازمة الحالية، فان القرارات الحكومية والاجراءات التي اتخذتها الدولة تعكس نظرة متفائلة بانفراج اقتصادي قريب.
ومن جهته اكد عثمان سلطان الرئيس التنفيذي لموبينيل ان شركته، في خطوة منها لمواجهة الازمة الاقتصادية والتي اثرت علي السلوك الاستهلاكي في مصر والعالم، قامت الاسبوع الماضي بطرح نظام التقسيط على الخطوط مدفوعة القيمة مقدما، وذلك لتحقيق احتياجات جمهور المشتركين الذين تأثروا من انعكاس الاوضاع الاقتصادية على انفاقهم الاستهلاكي.
وصرح سلطان بان نتائج اعمال الربع الاول من عام 2002 سيتم اعلانها في نهاية ابريل الجاري واوضح ان المؤشرات تؤكد ايجابيتها برغم الاوضاع الاقتصادية.
وعلي صعيد آخر توقعت شركة التجاري الدولي للسمسرة ان تحقق الشركة المصرية لخدمات التليفون المحمول (موبينيل) صافي ربح عن الربع الاول من العام الحالي مقداره 79 مليون جنيه بارتفاع 8% عن الربع الاخير من العام الماضي والذي بلغت صافي ارباحه 72.8 مليون جنيه وان يصل اجمالي العائدات الي 533 مليون جنيه مرتفعة بنسبة 1.6% عن الربع الاخير من 2001. وان يصل صافي الربح قبل الاهلاك الضرائب والفوائد 257 مليون جنيه.
وتوقعت التجاري الدولي ان يصل عدد مشتركي الشبكة في موبينيل الي 2.24 مليون مشترك مع نهاية عام 2002.