المحاكم الشرعية والبرلمان الصومالي يتفقان في اليمن على تمسكهما بالحوار

تلافي الحرب

عدن - اعلن شيخ شريف احمد رئيس مجلس المحاكم الاسلامية الصومالية وشيخ شريف حسن آدم رئيس البرلمان الصومالي السبت في عدن (جنوب اليمن) تمسكهما بالحوار لحل المشكلة الصومالية.
واكد الجانبان في بيان مشترك "تمسك مجلس المحاكم الاسلامية بالحوار مع الحكومة الفدرالية الانتقالية الصومالية كوسيلة لحل الخلافات والقبول بمشاركة كافة الأطراف المعنية ووقف أي تحركات تقود إلى مواجهات عسكرية من قبل أي طرف".
وصدر البيان اثر محادثات استمرت ثلاثة ايام بين الجانبين برعاية الرئيس اليمني علي عبد الله صالح.
واكد البيان استئناف الطرفين الحوار الذي كان بدأ في الخرطوم من أجل الوصول إلى حلول سياسية تكفل المشاركة في السلطة لجميع الأطراف.
والصومال غارقة في الفوضى منذ بدء الحرب الاهلية العام 1991، وتبدو الحكومة الانتقالية التي شكلت العام 2004 عاجزة عن احلال النظام في حين يستمر الاسلاميون في توسيع نفوذهم في البلاد.