المجموعات البريدية..أحزاب الكترونية عبر الانترنت

مجتمع جديد بأساليب جديدة

الاسكندرية (مصر) - أكدت فريدة فاروق ناشطة الإنترنت ومدير مجموعة القلوب البريدية على الإنترنت أن المجموعات البريدية أصبحت من أهم الوسائل حالياً للانفتاح على العالم إلكترونياً وأنها وسيلة هامة من وسائل التواصل الإلكتروني هذا التواصل الذى أصبح مع الأسف نادراً فى الواقع الذى نعيش فيه بينما هو موجود وبقوة فى الواقع الرقمي الافتراضي.
جاء هذا خلال الندوة التى عقدها منتدى الثقافة الرقمية الأحد الماضي تحت عنوان "مجتمع الإنترنت..المجموعات البريدية نموذجاً" بقصر ثقافة التذوق بسيدى جابر بالإسكندرية وأدارها الإعلامى حسام عبد القادر عضو الهيئة الإدارية لاتحاد كتاب الإنترنت العرب.
وقد تحدثت فريدة فاروق عن تجربتها فى إنشاء المجموعة البريدية ودور المجموعة البريدية فى إثراء مجتمع الإنترنت، وعن المواقف والتجارب التى شهدتها خلال إدارتها للمجموعة والتى تعد من أكبر المجموعات البريدية فى مصر حالياً حيث تعدى عدد الأعضاء فيها 3 آلاف عضو وتلاقى إقبالاً كبيراً من مختلف زوار الإنترنت وانتماءاتهم المختلفة.
وأضاف حسام عبد القادر قائلاً لقد صدق أحد الباحثين فى مؤتمر النشر الإلكترونى بالقاهرة عندما أطلق على المجموعات البريدية على الإنترنت "الأحزاب الجديدة" مؤكداً أنها سوف تحتل مكان الأحزاب الواقعية الموجودة وكان يتحدث عن مصر بالطبع معتمداً أن معظم الأحزاب الموجودة لا لزوم لها ومجرد مقر وجريدة إن كان لها جريدة منتظمة، ولا تقوم بأى دور تجاه المواطن.
بينما تقوم هذه المجموعات بدور هام جداً ومؤثر فى نشر أفكار معينة، وإثراء ثقافة الحوار المفتقدة بيننا هذه الأيام، ليس هذا فقط بل هذه المجموعات لديها قدرة على الحشد الجماهيري تجاه قضية معينة، بل وتقوم فى بعض الأحيان بجمع توقيعات لصالح قضية ما، أو الحث على المشاركة فى تصويت لصالح موضوع معين، أو إجراء استطلاع رأي أيضاً، وهكذا تمكنت المجموعات البريدية من عمل دور كبير لم يفعله الحزب العادي، أو أي جمعية أهلية أو منظمة من المنظمات المنتشرة فى مجتمعنا الواقعي.
ثم تناولت الندوة دور التواصل الإلكتروني فى تفعيل التواصل الواقعي حيث تقوم بعض المجموعات البريدية بعمل بعض الأنشطة الواقعية لأعضاء المجموعة مثل تنظيم معرض لأعضاء المجموعة إذا كانت تهتم بالتصوير أو بالفنون التشكيلية وهكذا.
وقد روت فريدة فاروق عن تجربتها فى نقل هذا التواصل إلى أرض الواقع حيث قامت بتنظيم رحلات لأعضاء المجموعة للتعارف ثم نظمت بعض الندوات وأخيراً قامت بتنظيم مهرجان لإبداعات الشباب.
وقد تحدثت مديرة مجموعة القلوب أيضاً عن باقي المجموعات البريدية كنماذج وقالت أن من أهم المجموعات البريدية المتخصصة هى المجموعة البريدية لاتحاد كتاب الإنترنت العرب والتى تتميز بأنها لا تضم إلا أعضاء الاتحاد فقط وبالتالى تقتصر العضوية فيها على أفراد بعينهم يتم اختيارهم بناء على العضوية فى الكيان الرئيسي.
الجدير بالذكر أن منتدى الثقافة الرقمية يأتى كثمرة تعاون بين اتحاد كتاب الإنترنت العرب ووزارة الثقافة المصرية متمثلة فى قصر ثقافة التذوق بالإسكندرية حيث يقدم المنتدى ندوة شهرية حول إحدى قضايا الثقافة الرقمية وقد بدأت أولى ندواته فى شهر ديسمبر الماضي.