المثقفون أكثر الناس تعاسة!

الاكتئاب كفيل بتحويل الحياة الى حالة دائمة من الضيق والتعاسة

القاهرة - أكد استاذ الطب النفسي المعروف الدكتور عادل صادق أن المثقف أكثر ‏ ‏الناس عرضة للاكتئاب النفسي معتبرا أن المثقف تتنازعه الحالة الاكتئابية بالتناوب ‏ ‏مع نقيضها الذي يتمثل في النشاط والانطلاق والتفاؤل ومشاعر السعادة الغامرة.
وأوضح الدكتور عادل صادق ‏أن المثقف يستطيع أن يعيش النقيضين من نفس الزاوية التي يقف عندها وان كان ‏ ‏المتغير هو "الحالة الوجدانية " فاما حالة وجدانية تتسم بالكآبة وبأن كل شيء باهت ‏ ‏وبلا معنى واما حالة اخرى تتسم بالنشاط وهى حالة يعيشها المبدع على وجه الخصوص.‏
ورأى أن الفارق بين المثقف والانسان البسيط العادي هي أن الاخير يعيش اللحظة ‏بشكل مباشر والواقع كما هو وفقا لقوانين الحياة الالية اللحظية والآنية، لكن‏ ‏المثقف يرى الاشياء منذ بدء التاريخ بصورة بانورامية كما يرى الحاضر على ضوء ‏ ‏الماضي ويستطيع أن يسقط على المستقبل من خلال ادراكه للماضي ومعايشته للحاضر.
وقال الدكتور صادق أن المثقف المبدع يعيش تعيسا بلا أسباب مباشرة لكن عنده ‏أسبابه كما نراه سعيدا بلا أسباب مضيفا أن الجهاز العصبي للمثقف معرض لتذبذب ‏ ‏انفعالي شديد الوطأة وبصورة دورية.
وذكر أن أفضل طريقة لتجنب الاكتئاب عامة هو قضاء الاجازات الاسبوعية والسنوية ‏للتخلص من الضجر والملل باعتبار ان الانسان يموت من التكرار وعدم التغيير مضيفا ان ‏ ‏الحياة لو كانت كلها فصل ربيع لمات الانسان مللا. (كونا)