المتمردون الاسلاميون يسيطرون على مدينة كيسمايو الصومالية

المدنيون يدفعون ثمن حرب المليشيات

مقديشو - افاد شهود عيان ان المتمردين الاسلاميين سيطروا الجمعة على مدينة كيسمايو في جنوب الصومال بعد ثلاثة ايام من المعارك الطاحنة ضد ميليشيات محلية اسفرت بحسب السكان عن سقوط 34 قتيلا على الاقل.
وقال احد سكان مرفأ كيسمايو (500 كلم جنوب مقديشو) ويدعى فرح عبدي ان "كل الميليشيات طردت من المدينة التي اصبحت تحت سيطرة الاسلاميين".
وقال شاهد آخر يدعى آدن جيدي ان "غالبية الميليشيات المحلية طردت الى خارج المدينة. لا زلنا نسمع اصوات اطلاق النار في الشطر الغربي من المدينة، وفي الوقت الحاضر نرى اعدادا من الاسلاميين تدخل المدينة".
واوضح عبدي ان الاسلاميين "يدعون الناس الى الهدوء".
من ناحيته، قال محمد عبدي وهو رجل اعمال في كيسمايو ان "المدينة اصبحت بالكامل تحت سيطرة الاسلاميين".
واسفرت هذه المعارك التي اندلعت الاربعاء عن مقتل 34 شخصا على الاقل واصابة العشرات بجروح، بينهم مدنيون.
وقال احد الصيادلة في كيسمايو ويدعى محمد عمر "قمنا بدفن 12 شخصا صباح اليوم (الجمعة) والعديد منهم كانوا مدنيين".
وكانت حصيلة سابقة اوردت مقتل 22 شخصا في هذه المعارك.