المانيا تعلن خطف اثنين من مواطنيها في جنوب السودان

تعدد فصائل المتمردين في جنوب السودان تزيد من صعوبة السيطرة على الاوضاع به

برلين - اعلنت وزارة الخارجية الالمانية الثلاثاء انها انشأت خلية ازمة لاطلاق سراح اثنين من مواطنيها يعملان في منظمة انسانية قالت انهما خطفا صباح الاثنين في جنوب السودان على ايدي المتمردين السودانيين على الارجح.
وقالت الوزارة ان اسباب خطف الموظفين اللذين يعملان في منظمة "وولرد فيجن" الانسانية واللذين لم تكشف هويتهما ليست واضحة حتى الان.
واستنادا الى معلومات لم تتأكد بعد فان الخاطفين كما تشير الوزارة ينتمون الى جماعة غيرت موقعها اكثر من مرة خلال الحرب الاهلية السودانية.
وذكرت ايضا ان مواطنا كينيا يعمل في المنظمة الانسانية نفسها قتل على ما يبدو في عملية الخطف.
يشار الى ان "وورلد فيجن" منظمة خيرية مسيحية تنشط في انحاء العالم، وكانت وصلت الى جنوب السودان منذ سنوات لمساعدة السكان هناك في مواجهة آفتي الحرب والجفاف.