المانيا تؤكد تعليق تسليم المعدات العسكرية الى اسرائيل

مساعدات ألمانيا العسكرية تعد حيوية للصناعات الإسرائيلية

برلين - اكد وزير الدفاع الالماني رودولف شاربينغ في مقابلة مع التلفزيون الالماني (زد دي اف) الاحد ان حكومة بلاده علقت موقتا تسليم المعدات العسكرية الى اسرائيل.
وقال ان تسليم قطع الغيار للجيش الاسرائيلي "تم تعليقه لكنه لم يتوقف"، مشددا على ان المسالة لا تتعلق بفرض حظر.
واضاف شاربينغ ان الحكومة الالمانية ارادت بهذا القرار ارسال "اشارة" ارتباطا بالوضع الحالي، موضحا ان مجلس الامن الفدرالي ناقش تعليق تسليم المعدات العسكرية.
وكانت الحكومة الالمانية رفضت الاربعاء الادلاء باي تعليق حول معلومات وزارة الدفاع الاسرائيلية التي تحدثت عن تعليق برلين مبيعات المعدات العسكرية الى اسرائيل منذ اشهر عدة.
وقالت متحدثة حكومية حينها ردا على صحافيين ان مجلس الامن الفدرالي اتخذ كافة القرارات المتعلقة بتصدير الاسلحة وهي قرارات تبقى سرية ولا يمكن ان تعلق عليها الحكومة.
وقال وزير الدفاع الالماني انه "لا يتم حاليا تداول افكار ملموسة" بشأن احتمال ارسال عسكريين المان في اطار قوة دولية للسلام في اسرائيل. وقال ان هذه المسالة ليست مطروحة في الوقت الحالي.
وقال ينبغي اولا ان يعيش الفلسطينيون والاسرائيليون في دولتين آمنتين، ثم تتدخل الامم المتحدة. واضاف ان مشاركة المانية يمكن ان تطرح فقط في حال رغب الطرفان ان تشرف الاسرة الدولية على عملية السلام.
وكان المستشار الالماني غيرهارد شرودر اعرب عن رغبته الاثنين الماضي في ان يتم التفكير في ارسال قوة عسكرية دولية برعاية الامم المتحدة الى الشرق الاوسط دون ان يستبعد مشاركة جنود المان.