الماليزيون لن يشربوا شايا في الفضاء

لا للسفر الى الفضاء لإعداد الشاي

كوالالمبور - قالت صحيفة محلية الاثنين ان ماليزيا تخلت عن خططها بأن يقوم اول رائد فضاء ماليزي بإعداد الشاي في الفضاء بعد ان تعرض برنامجها الفضائي للسخرية.
وكانت ماليزيا قد اعلنت في شهر سبتمبر/ايلول انها سوف ترسل اول رائد فضاء على متن صاروخ فضاء روسي العام القادم في مهمة لصنع المشروب المفضل في البلاد في محطة الفضاء الدولية.
ولكن صحيفة ستار قالت على صفحتها الاولى "لا للسفر الى الفضاء لإعداد الشاي" وان الرحلة التي من المقرر اطلاقها في اكتوبر القادم لا ينبغي ان تكون حفل شاي على الاطلاق بل ان رائد الفضاء يجب ان يجري تجارب من اجل جامعات ماليزية بما في ذلك تجربة على تأثير انعدام الجاذبية والاشعاع الفضائي على خلايا مرض السرطان.
وصنع الشاي الماليزي في الفضاء ليس امرا سهلا فهو يتطلب صب شاي ساخن مضاف اليه حليب من قدح الى اخر ولكن أحد المنتقدين قال في صحيفة استرالية ان ماليزيا تنفق اموالا كثيرة بسعيها الدخول الى عالم الفضاء.
واوضحت الصحيفة ان هوس ماليزيا بالطعام يظهر في قائمة التجارب وعلى رائد الفضاء ان يأخذ معه فواكه واعشاب لتناولها اثناء الرحلة.
ولم يتم اختيار رائد الفضاء الماليزي بعد. وتتم المفاضلة بين اثنين هما الطبيب شيخ مظفر شكر وفايز خالد وهو طبيب أسنان بالجيش واللذان يتدربان من اجل هذه المهمة في روسيا.