'المؤلف' و'أسطورة الشرق' جديد 'كلمة' في معرض الكتاب

أبوظبي ـ استمراراً لمشوارها الرائد في حركة الترجمة في العالم العربي بلا منازع، حرص مشروع "كلمة" التابع لهيئة أبو ظبي للثقافة والتراث على تقديم إصداريين جديدين، وهما "أسطورة الشرق.. رحلة استكشاف" لمؤلفه اندرياس بفلتس ونقله إلي العربية الدكتور إبراهيم أبو هشهش.

ولا يتحدث هذا الكتاب عن الشرق الأوسط بقدر ما يتحدث عن أوروبا والغرب؛ فصورة الشرق التي يستعرض هذا الكتاب مكوناتها العديدة في المخيال الغربي لا تزيد عن كونها مرآة رأى فيها الغرب نفسه دائماً على نحو معكوس وأسقط عليها مخاوفه وتوقه وحرمانه أو عززت لديه رضاه البالغ عن ذاته.

ومن النادر أن نقع على كتاب في هذا الموضوع يجمع مثلما حفلَ هذا الكتاب بين الدقة العلمية وسلاسة العرض وغزارة المادة في مثل هذا الحجم الصغير.

إنه لكتاب جريء ومصنف في نظرته الثقافية التفكيكية للشرق، مثلما يتبدى في الصورة المؤطرة التي وضعها له الغرب بما فيه من تنميط وثبات على الرغم مما فيه أيضاً من تناقض شديد بين عصر وآخر.

أما الإصدار الثاني والرائع فهو بعنوان "المؤلف" للكاتب أندروبينيت ونقله للعربية سُرى خريس، ويناقش أندرو في مقدمة منظمة وبوضوح أحد أهم المصطلحات النقدية والنظرية في الدراسات الأدبية مفنداً الجدل الدائر حول مفهومي التأليف الأدبي والمؤلف.

جدل دائر حول نوايا المؤلف

كما يناقش أندرو أيضاً إعلان "رولان بارت" الجدلي القائل "بموت المؤلف" ويستكشف مفاهيم نقدية وفلسفية مثل السلطة والملكية والأصالة، ويتتبع التعريفات المتغيرة للمؤلف والتطوير التاريخي للتأليف.

كما يدرس نظرية المؤلف في سياق الجدل الدائر حول نوايا المؤلف والنظرية النسوية والنظرية التاريخية وأهمية التأليف المشترك في نوايا الأدب وصناعة الأفلام وتحليل أهمية الأفكار المرتبطة بالتأليف بالنسبة لتعريف الأدب.