'الليلة الكبيرة' تتألق في عيد القاهرة

تفاصيل المولد الشعبي وأحداثه وعاداته

القاهرة - في افتتاح موسمها الفني الجديد (2010–2011) واحتفالاً بعيد الفطر المبارك تقدم فرقة باليه أوبرا القاهرة ثلاث حفلات للباليه الشهير "الليلة الكبيرة" إخراج الدكتور عبد المنعم كامل.
المعروف أن عرض الليلة الكبيرة من الحان الموسيقار الكبير سيد مكاوي والكلمات للشاعر صلاح جاهين وعُرض لأول مرة فى الستينات من القرن الماضي على مسرح القاهرة للعرائس و طرأت فكرة تحويله إلى باليه تتحرر فيه العرائس من خيوطها لتنطلق في عرض باليه حر مع الحفاظ على نفس الفكرة القديمة.

أستطاع مخرج العرض د.عبد المنعم كامل تحويل الفكرة إلى حقيقة واقعة بعد أن أعاد صياغة ألحانها د.جمال سلامة، ولاقت العروض نجاحاً كبيراً بدار الأوبرا وخارجها، حيث حضرها أكثر من مليون مشاهد من الأطفال وطلبة المدارس والجامعات خلال السنوات الماضية.

"الليلة الكبيرة" عمل يصف تفاصيل وأحداث وعادات تقع جميعها في المولد الشعبي، وقد تم تقديم الأحداث فى شكل متناسق ورائع لدرجة كبيرة جدا جعلته ما زال لا يقارن بأي عمل آخر تم تقديمه على مسرح العرائس خلال الـ50 عاما الأخيرة.

فى الأوبريت يتم سرد الأحداث من خلال شخصيات تقوم بها عرائس متحركة منها على سبيل المثال بائع الحمص والأراجوز والقهوجي، وهو الذي يقوم بتلبية طلبات زبائن ورواد المقهى البلدي، وأيضا العمدة والراقصة ومدرب الأسود والمصوراتي والفلاح والمنشد الديني ومعلم القهوة والأكثر بريقا شخصيات الأطفال.