الليبيون يتظاهرون احتجاجا على تمديد ولاية المؤتمر الوطني

احتجاجات وسط صمت حكومي

طرابلس - تجمع مئات الليبيين السبت في العاصمة طرابلس ومدن اخرى للتظاهر ضد احتمال تمديد ولاية المؤتمر الوطني العام التي تنتهي في السابع من شباط/فبراير 2014.

وفي ذات الوقت قتل عنصران من شرطة المرور في مدينة بنغازي اثر اطلاق النار عليهما من قبل مجهولين.

ورفع المحتجون في ساحة الشهداء بقلب العاصمة لافتات تحمل عبارات ترفض تمديد ولاية المؤتمر.

وشهدت ليبيا بعد اكثر من 40 عاما من الحكم المطلق لمعمر القذافي، اول انتخابات حرة في 7 تموز/يوليو 2012 لاختيار 200 نائب في المؤتمر الوطني العام اعلى سلطة سياسية في البلاد.

ومهمة المؤتمر الاساسية هي قيادة البلاد في غضون 18 شهرا، الى انتخابات عامة بعد صياغة دستور جديد.

وبحسب الجدول الزمني المقرر في "الاعلان الدستوري" الذي صاغه المتمردون السابقون ضد نظام القذافي، فان ولاية المؤتمر تنتهي في 7 شباط/فبراير المقبل.

لكن المؤتمر العام المح الى احتمال تمديد فترة ولايته.

ولم تحدد السلطات حتى الان تاريخ انتخاب 60 عضوا في اللجنة التاسيسية التي ستضع الدستور.

وجاءت تظاهرات الاحد استجابة لدعوة من "حركة 9 نوفمبر" التي اسسها شباب من بنغازي (شرق) معقل الثورة الليبية على نظام القذافي في 2011.

وفتحت صفحة على موقع فيسبوك لهذه الحركة انضم اليها اكثر من ثمانية آلاف معجب.

والغت الحركة تظاهرة مماثلة في بنغازي خشية مزيد من تعكير الوضع في هذه المدينة التي تشهد تصاعدا في العنف الدامي.

وتقترح الحركة خصوصا تنظيم انتخابات للجمعية التاسيسية ومؤتمر جديد مكون من مستقلين.

وتعتبر ان الانقسامات السياسية والصراعات بين مختلف التيارات السياسية في المؤتمر العام الحالي منعته من قيادة البلاد في المرحلة الانتقالية الى الديمقراطية التي اصبحت مهددة بسبب الفوضى في البلاد بعد عامين من الاطاحة بنظام القذافي.

الى ذلك، قتل عنصران من شرطة المرور في مدينة بنغازي اثناء خروجهما في مهمة لتسهيل حركة السير في مفترق طرق شارع سوريا في مدينة بنغازي جراء اطلاق الرصاص عليهما من قبل مجهولين، وفق ما افادت مصادر امنية وطبية.

وفيما اكد مصدر امني الحادثة، قالت مديرة مكتب الاعلام في مستشفى الجلاء لجراحة الحروق والحوادث فادية البرغثي "ان عنصرين من رجال شرطة المرور في مدينة بنغازي وصلا مساء السبت الى المستشفى مفارقين الحياة بعد ان اصيبا اصابة مباشرة باعيرة نارية في منطقة الرأس".

واوضح المصدر الامني طالبا عدم ذكر اسمه ان "كلا من صلاح امجاور الحوتي وربيع محمد منصور العبيدي وهما من شرطة المرور يعملان في قسم التحقيق الخاص بالحوادث، تعرضا للقتل جراء هذه الحادثة".

كما اغتال مجهولون ظهر السبت نائب النائب العام لمنطقة الجبل الاخضر في مدينة درنة (شرق) وذلك من خلال وضع عبوة ناسفة الصقت اسفل سيارته على ما افاد مصدر قضائي.

وقتل ثلاثة افراد من قوات الجيش والامن ليل الجمعة/السبت في مدينة بنغازي شرق ليبيا بينما نجا رابع اثر عمليات اغتيال منفصلة وقعت غداة انتشار واسع لقوات الجيش والشرطة في المدينة التي تشهد اضطرابا امنيا واسعا تمهيدا لتنفيذ خطة تامينها، وفق ما افادت مصادر طبية وامنية.