اللوحات المسروقة على موقع الانتربول

مَن يعيد اللوحات العراقية المسروقة؟

ليون (فرنسا) - صار بوسع اي مستخدم للانترنت من الان وصاعدا ان يطلع على قاعدة البيانات العالمية الخاصة بالانتربول في ما يتعلق بالتحف والاعمال الفنية المسروقة البالغة عددها حاليا حوالى 34 الف قطعة، على ما اعلن جهاز الشرطة الدولية في بيان الاثنين.
وسيكون بوسع كل مستخدم يتقدم بطلب عبر الانترنت ان يحظى بكلمة مرور تسمح له بالوصول الى موقع الكتروني مراقب يعرض قوائم الاعمال الفنية المسروقة في العالم باسره، والمسجلة في بيانات الانتربول ومقره في ليون.
واوضح البيان ان "الوصول الى قاعدة البيانات لن تقتصر بعد الان على الاجهزة الامنية، بل ستكون متوافرة ايضا لجميع الهيئات الثقافية والمهنية المعنية (وزارات الثقافة، المتاحف، صالات البيع، معارض الفن، المؤسسات، جامعو التحف...)".
وستتيح قاعدة البيانات الخاصة بالانتربول مراجعة اوصاف وصور الاعمال الفنية المسروقة.
ومن شأن هذه الخطوة، فضلا عن الزيادة المتوقع تسجيلها في البلاغات عن الممتلكات الفنية المسروقة، "ان يعيق بشكل جدي حركة التجارة غير الشرعية (بالمسروقات)". اذ ان بيع اي عمل فني مسروق سيصبح اكثر صعوبة، على ما يشرح كارل-هاينز كيند منسق قسم الانتربول الموكل بالاعمال الفنية.
وخلص بيان الانتربول الى القول انه "لن يكون صعبا بعد الان على بائع او مشتر في اي مكان ان يقول انه لم يتمكن من التأكد مما اذا كان الشيء الذي اشتراه او باعه مسروقا".