اللمسات الأخيرة للنظام الأساسي للبرلمان العربي توضع في ليبيا

تجسيدا لوحدة التوجه العربي الشعبي بغض النظر عن مواقف الجهات التنفيذية

طرابلس - بدأت في العاصمة الليبية اجتماعات اللجنة التشريعية في البرلمان العربي الانتقالي الأربعاء لإعداد النظام الأساسي للبرلمان العربي وعرضه على جلسة البرلمان المقررة في الأسبوع الأول من شهر آذار/مارس المقبل، ثم على القمة العربية المقرر عقدها في دمشق ليصادق عليه زعماء الأمة نهائيا.

وأكد نائب رئيس مجلس النواب البحريني ورئيس كتلة الأصالة الدكتور غانم البوعينين أن اللجنة تقترب من "وضع اللمسات الأخيرة على مسودة النظام الأساسي للبرلمان العربي، وقال "لقد بدأ أعضاء اللجنة التشريعية الذين يمثلون كلا من ليبيا وتونس والمغرب والجزائر والسودان وموريتانيا والبحرين والإمارات العربية المتحدة والكويت ومصر واليمن، وهم الذين حضروا الاجتماع في مناقشة مسودة النظام الأساسي، وهناك تقدم ملموس ونعتقد أننا سننهيها بإذن الله غدا (الخميس) لكي تكون جاهزة ليناقشها البرلمان في جلسته المقبلة في الأسبوع الأول من شهر آذار/مارس المقبل في القاهرة لتعرض بعد ذلك على القمة العربية".

وذكر البوعينين أن الزعيم الليبي العقيد معمر القذافي استقبل الوفود المشاركة في الاجتماع وأكد لهم دعمه للبرلمان العربي، وقال "نحن نأمل أن نسهم في أن نكون تجسيدا لوحدة التوجه العربي الشعبي بغض النظر عن مواقف الجهات التنفيذية، وقد عبر لنا العقيد الليبي عندما استقبلنا عن دعمه للبرلمان العربي في أن يكون خطوة لتوحيد شعبي عربي".

ونفى البرلماني البحريني أن يكون تغيب المملكة العربية السعودية عن اجتماعات اللجنة التشريعية التابعة للبرلمان العربي أي علاقة بالخلاف السياسي بين المملكة وليبيا، وقال "بالنسبة لتغيب المملكة عن الحضور فالأمر يتصل بوفاة الدكتور جاسم الابراهيم عضو اللجنة، حيث لم يتم تعيين بديل عنه، أما الاخوة في جمهورية جزر القمر وجيبوتي والصومال فظروفهم صعبة، ولكن باقي الدول كان لزاما عليها الحضور".