اللقاحات لم تردع إلى الآن كورونا في الإمارات

رغم احتلالها المرتبة الثانية عالميا في معدل التطعيم، الامارات تتخطى لاول مرة حاجز الثلاثة آلاف حالة إصابة بالوباء.


الإصابات الأعلى في منطقة الخليج


بريطانيا ترفع الامارات من قائمتها الخاصة بممرات السفر


الامارات تسعى إلى تطعيم أكثر من 50 بالمئة من سكان البلاد

أبوظبي - تجاوز العدد اليومي لحالات الإصابة الجديدة بفيروس كورونا في الإمارات حاجز الثلاثة آلاف حالة لأول مرة في هذا الأسبوع فيما حثت السلطات في مركز الأعمال والسياحة بالشرق الأوسط السكان على تلقي التطعيم.

وأعلنت وزارة الصحة في وقت متأخر من مساء الثلاثاء تسجيل 3243 إصابة يومية جديدة بالفيروس وست وفيات. وهذا العدد من الإصابات هو الأعلى في منطقة الخليج حيث تراجع العدد اليومي للإصابات في الدول الخليجية العربية الخمس الأخرى إلى أقل من 500.

ودفعت الزيادة في الإصابات بالإمارات، بريطانيا لرفعها من قائمتها الخاصة بممرات السفر الثلاثاء.

ورُفعت معظم قيود مكافحة فيروس كورونا في الإمارات لكنها ما زالت تلزم السكان بالتباعد الاجتماعي ووضع الكمامات في الأماكن العامة. وتوافد الزوار إلى دبي في موسم الذروة السياحي الشتوي في حين فرضت دول أخرى إجراءات عزل عام جديدة.

وكثفت الإمارات أيضا حملة التطعيم لتحتل المرتبة الثانية بعد إسرائيل في معدل التطعيم. وقال مسؤولون إماراتيون إنهم يسعون إلى تطعيم أكثر من 50 بالمئة من سكان البلاد البالغ عددهم نحو تسعة ملايين نسمة خلال الربع الأول من العام.

وكتب الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الإمارات وحاكم دبي في تغريدة على تويتر الثلاثاء "رسالتي للجميع أن يسارع للتطعيم لأنه حماية للصحة وحماية للاقتصاد وحماية لمكتسباتنا وتسريع لتعافي بلادنا الكامل".

وافقت الإمارات على استخدام اللقاح الذي طورته مجموعة الصين الوطنية للصناعات الدوائية "سينوفارم" ووفرته للسكان. وتطعّم إمارة دبي السكان باللقاح الذي طورته شركتا فايزر وبيونتك.

وتشارك الإمارات في المرحلة الثالثة من تجارب لقاح سينوفارم وأيضا لقاح "سبوتنك في"الروسي.

وسجلت البلاد في المجمل 236225 إصابة بالفيروس و717 وفاة. ويبلغ العدد الإجمالي لحالات الإصابة في دول الخليج العربية الست نحو مليون و120 ألف حالة، وتحتل السعودية المرتبة الأولى بينها مسجلة 364096 إصابة في المجمل.