اللجنة الرباعية تجتمع لبحث دعم الانتخابات الفلسطينية

هل تستعيد العملية السياسية عافيتها في الشرق الأوسط؟

شرم الشيخ (مصر) - عقدت اللجنة الرباعية حول الشرق الاوسط الثلاثاء في شرم الشيخ اجتماعا غير رسمي قبيل بدء المؤتمر الدولي حول العراق لبحث سبل مساعدة الفلسطينيين على تنظيم انتخاب رئيس السلطة الفلسطينية المقرر اجراؤها في التاسع من كانون الثاني/يناير المقبل.
وصرح الامين العام للامم المتحدة كوفي انان للصحافيين عقب الاجتماع الذي استغرق قرابة الساعة "اكدنا تصميمنا على العمل مع القيادة الفلسطينية لمساندة الانتخابات وهناك امكانية للمضي قدما في تطبيق خارطة الطريق".
واضاف انان "نعتقد ان الحكومة الاسرائيلية مستعدة كذلك" للعمل على تطبيق "خارطة الطريق"، آخر خطة دولية لتسوية النزاع في الشرق الاوسط.
وتقضي هذه الخطة باقامة دولة فلسطينية الى جانب اسرائيل في 2005. غير ان الرئيس الاميركي جورج بوش اعتبر هذا الموعد غير واقعي واعرب عن اعتقاده بان الامر يستلزم الانتظار اربع سنوات اخرى قبل ان ترى مثل الدولة النور.
وتابع انان "سنرسل مراقبين لمتابعة العملية الانتخابية وسنعمل على تأمين مساندة دولية تكفل حصول الفلسطينيين على دعم مالي".
واكد ان "محادثات جرت مع الاسرائيليين من اجل الافراج عن بعض الاموال الفلسطينية"، في اشارة الى الرسوم الجمركية التي تحصلها اسرائيل عند المنافذ لمصلحة السلطة الفلسطينية.
وشارك في الاجتماع اضافة الى انان، وزيرا الاميركي كولن باول والروسي سيرغي لافروف ووزير الخارجية الهولندي برنار بوت الذي تترأس بلاده حاليا الاتحاد الاوروبي والممثل الاعلى للاتحاد الاوروبي للشؤون الخارجية خافيير سولانا.
من جهته صرح وزير الخارجية الروسي ان "الرسالة التي توجهها (اللجنة الرباعية) الي الفلسطينيين والاسرائيليين هي اننا نريدهما ان يتعاونا من من اجل اجراء انتخابات حرة ونزيهة" لفتح الطريق امام تطبيق "خارطة الطريق".