اللاعبون يضعون حداَ لتأخر انطلاق البطولة الاسبانية

الجماهير تتنتظر الموسم الجديد

مدريد - ستقام المرحلة الثانية من الدوري الاسباني لكرة القدم في موعدها خلال نهاية الاسبوع الحالي بعد تعليق اضراب اللاعبين الاسبان الخميس، بحسب ما اعلن رئيس رابطة الدوري خوسيه لويس استيساران ورئيس رابطة اللاعبين لويس روبياليس.

وقال روبياليس في مؤتمر صحافي في مقر رابطة الدوري: "لقد علق الاضراب رسميا. وحلت قضية 200 لاعب لم تدفع رواتبهم".

ويضع تعليق الاضراب حدا لتأخر انطلاق البطولة التي تأجلت مرحلتها الاولى الاسبوع الماضي، وسوف تقام الاخيرة في "22 كانون الثاني/يناير المقبل، الموعد المحدد سابقا لاولى مراحل دور الاياب والتي تأجلت بدورها الى 2 ايار/مايو 2012"، بحسب ما اوضح استياساران.

كما تأجلت المرحلة الاولى من بطولة الدرجة الثانية التي تأثرت ايضا بالاضراب الى 26 تشرين الاول/اكتوبر المقبل.

وقال روبياليس: "لقد توصلنا الى عدة اتفاقات. بالنسبة لضمانات الرواتب اولا، الى امكانية اللاعب التوقيع مع فريق اخر بحال عدم تلقيه راتبه لثلاثة اشهر متتالية".

لكن الغموض لف قيمة ضمانات الرواتب غير المدفوعة، اذ قال استياساران: "ليس الوقت ملائما لتحديد القيمة".

وأضاف روبياليس: "انها خطوة بالغة الاهمية لكرة القدم الاسبانية لكنها ليست الاولى"، اذ اشار الى اهمية "الموافقة البرلمانية المقبلة المتعلقة بقانون التوقف عن الدفع في الرياضة".

وبحال اقرار القانون، سيتم اسقاط الاندية المتخلفة عن الدفع للاعبيها، الهبوط الى درجات أدنى، الامر الذي لا يحصل حاليا في اسبانيا.

وكان اللاعبون الاسبان اعلنوا الاثنين الماضي ان اضرابهم عن اللعب سيتواصل في المرحلة الثانية من الدوري المقررة يومي 27 و28 آب/اغسطس الحالي عقب اجتماع غير ناجح مع رابطة الدوري الاحترافي.

وسبق للطرفين ان اجتمعا ايام الاربعاء والجمعة والسبت الماضية لكن لم يتوصلا الى اتفاق.

وطالب اللاعبون بالدفع الفوري لرواتبهم المتأخرة والتي تؤثر على نحو 200 لاعب وهي تصل قيمتها الى 50 مليون يورو بحسب نقابة اللاعبين الاسبان.

وكانت رابطة الدوري دعت في 3 اب/اغسطس الماضي خلق صندوق لغاية 2015 لضمان ديون الاندية المتوقفة عن الدفع، في حدود 10 ملايين يورو في الموسم الواحد، وهو مبلغ اعتبره اللاعبون غير كاف".‏