الكويت تلغي قانونا يضع قيودا على التجمعات العامة

يوم مشهود للكويتيين

الكويت - الغت المحكمة الدستورية في الكويت الاثنين قانونا يضع قيودا على التجمعات العامة في البلاد وذلك بعد حوالى ثلاثة عقود من فرضه، وفق ما افاد احد المحامين.
وقال المحامي نجيب الوقيان الذي كان احيل على القضاء في 2004 عقب انتهاكه مواد قانون التجمعات، ان المحكمة الدستورية الكويتية الغت قانون التجمعات العامة.
وكان القانون صدر في 1979 بمرسوم من الامير السابق الشيخ جابر الاحمد الصباح وذلك خلال فترة تعليق عمل البرلمان المنتخب في الكويت. وصادق البرلمان على القانون بعد انتهاء فترة تعليق عمله في 1981.
وكان القانون ينص على وجوب حصول المواطنين على ترخيص مسبق من السلطات قبل تنظيم اي تجمع او اجتماع عام.
وقالت المحكمة الدستورية في حكمها ان "حرية الاجتماع وحرية التعبير من الحريات العامة التي كفلها الدستور والذي عمد المرسوم بقانون الى الاسراف في وضع القيود عليها".
ويعني الغاء القانون ان الراغبين في تنظيم تجمعات او مسيرات عامة في الكويت لم يعد عليهم سوى اخطار السلطات بما ينوون القيام به ولم يعودوا مجبرين على الحصول على ترخيص مسبق بذلك.
والكويت كانت اولى دول الخليج العربية التي تعتمد الديموقراطية البرلمانية واصدرت دستورا في 1962.
غير ان السلطات عطلت الحياة البرلمانية مرتين ما بين عامي 1976 و1981 وايضا ما بين عامي 1986 و1992 وتم خلالهما تجميد بعض مواد الدستور.
ووصف نواب كويتيون حكم المحكمة بانه "تاريخي" وانه سيدعم الحريات العامة.
وقال النائب وليد الجري للصحافيين "هذا يوم مشهود للعمل الدستوري والسياسي في الكويت".
واضاف الجري وهو محام شارك في عملية الطعن في القانون "سيدفع هذا الحكم باتجاه توسيع الحريات وتوسيع قاعدة المشاركة الشعبية".
وقال النائب علي الراشد "اعتقد ان الحكم اصاب الحقيقة وعدل وضعا غير دستوري استمر لسنوات طويلة. كان هذا القانون يضرب الحريات العامة ويعتبر عثرة من العثرات التي تواجه الديموقراطية".
واوضح الوقيان ان الحكم سيسقط جميع القضايا التي رفعتها الحكومة اعتمادا على هذا القانون ومن ضمنها التهم الموجهة الى حزب الامة الذي يواجه مؤسسوه تهما بعقد اجتماع غير قانوني لتأسيس حزب.
ورغم ان السلطات الكويتية احالت عددا من الاشخاص الى القضاء بتهمة مخالفة القانون الا ان هذا التشريع لم يتم تطبيقه بشكل مشدد في جميع الاوقات حيث سمحت السلطات للمواطنين بعقد الندوات التي كان بعضها بدون ترخيص.