الكويت تعتزم شراء 28 طائرة إف-18 من بوينغ

زيادة مبلغ 500 مليون دولار لموازنة الدفاع

الكويت - قال مسؤول عسكري الاثنين إن الكويت تخطط لشراء 28 طائرة من الطراز إف-18 سوبر هورنت من صنع بوينغ مؤكدا خططا لشراء الطائرات الحربية بعد عشرة أيام من إخطار وزارة الخارجية الأميركية الكونغرس باحتمال بيع 40 من تلك الطائرات للدولة الخليجية.

وقال رئيس هيئة التسليح والتجهيز في الجيش الكويتي، اللواء لافي العازمي إنه "تم تقديم طلب للحكومة الأميركية بواسطة خطاب عرض وقبول لشراء 28 طائرة من طراز (إف18.سوبر هورنيت) مع تجهيزاتها، ووقع الاختيار عليها من المختصين بالقوة الجوية الكويتية".

وأضاف أن "الطلب جاء مع شرط إعادة بيع طائرات إف 18 من الجيل القديم المتوفرة لدى الجيش الكويتي".

ونفى العازمي ما تم تداوله من أنباء بشأن طلب بلاده 40 طائرة من طراز "إف 18.سوبر هورنيت" بقيمة 10 مليارات دولار.

وأفاد بأن "احتياج دولة الكويت الفعلي والرسمي من تلك الطائرات الذي ستقوم بالتعاقد عليه يبلغ 28 طائرة من طراز إف18.سوبر هورنيت مع تجهيزاتها". وبين انه سيتم إرسال كل أولويات الصفقة إلى الجهات الرقابية بالدولة لأخذ موافقتهم عليها.

وذكر العازمي أنه "في حال توقيع نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع على الصفقة سوف تعلن بشكل واضح بجميع تفاصيلها وأسعارها، ولن يتم إخفاء أي معلومات عن وسائل الإعلام أو الجهات الرقابية بالدولة".

وبين أن "البنى التحتية التي تتطلبها طائرات إف18.سوبر هورنيت موجودة ومجهزة بالكامل في قاعدة أحمد الجابر الجوية بسبب وجود ذات الطائرات من الجيل القديم".

وكشف العازمي أن "قيمة الصفقة التي تعاقدت عليها بلاده مع إيطاليا لشراء 28 طائرة طراز يورو فايتر، نحو 8 مليارات يورو". وفي أبريل/نيسان الماضي، أعلنت الكويت عن إبرام الصفقة، دون أن تكشف عن قيمتها.

و أشار إلى أن "صفقة طائرات يورو فايتر تتم صناعتها من تحالف أربع دول أوروبية، بأسعار موحدة شاملة معدات الإسناد والتسليح"، وسيتم تسليمها إلى بلاده على مدى 10 سنوات.

وكانت وزارة الخارجية الأميركية أعلنت الأسبوع الماضي أن واشنطن أجازت هذه الصفقة وأخرى مماثلة لبيع قطر 72 مقاتلة اف-15 سترايك ايغل بقيمة 21 مليار دولار (16.,8 مليار أيورو).

وكان مجلس الأمة الكويتي وافق في كانون الأول ديسمبر على زيادة مبلغ 500 مليون دولار (470 مليون أورو) على موازنة الدفاع يضاف إلى عشرة مليارات دولار (9,4 مليار أورو) من النفقات الإضافية لتحديث القوات المسلحة.

والكويت عضو في التحالف المناهض للجهاديين في العراق وسوريا بقيادة واشنطن وتشارك في التحالف العربي بقيادة السعودية لمحاربة المتمردين الحوثيين في اليمن.