الكويت تستجوب نائبين شيعيين للاشتباه بصلتهما بحزب الله

تداعيات مقتل مغنية ما تزال تتفاعل في الكويت

الكويت - استجوب المدعي العام في الكويت الثلاثاء نائبين شيعيين يشتبه بانتمائهما الى مجموعة سرية على صلة بحزب الله اللبناني، بحسب ما اعلن محامي النائبين.
وقال عبد الكريم بن حيدر ان عدنان عبد الصمد واحمد لاري تقدما للاستجواب طوعا ويشتبه بانتمائهما الى "حزب الله-الكويت".
واضاف المحامي ان النائبين اتهما بـ"تشكيل حزب محظور هو 'حزب الله-الكويت' ومحاولة قلب نظام الحكم اضافة الى نشر اخبار كاذبة"، وقد رفضا تلك الاتهامات.
ويتوقع ان يتخذ المدعي اليوم قرارا باحتجازهما او الافراج عنهما.
وقبل اسبوعين، اوقفت ثماني شخصيات سياسية او دينية شيعية، بينها النائبان عبد الصمد ولاري، اثر مشاركتهم في منتصف شباط/فبراير في حفل تأبيني للقائد العسكري في حزب الله اللبناني عماد مغنية الذي اغتيل في 12 شباط/فبراير في دمشق.
وتتهم الكويت مغنية بخطف طائرة العام 1988 والتسبب بمقتل كويتيين اثنين.
وتم الافراج لاحقا عن الشخصيات الثماني. لكن المدعي العام كان طلب من مجلس الامة رفع الحصانة عن عبد الصمد ولاري ليتمكن من استجوابهما، وذلك قبل ان يحل البرلمان ما ادى تلقائيا الى رفع الحصانة عنهما.