الكويت ترفض التعامل مع عرفات

عرفات لم يدخل جنة المغفور عنهم كويتيا بعد

الكويت - اعلن وزير الخارجية الكويتي الشيخ محمد الصباح السالم الصباح الخميس ان "الكويت لا تريد التعامل مع رئيس السلطة الفلسطينية ياسر عرفات".
وفي حديث نشرته صحيفة "الراي العام" الكويتية قال الشيخ الصباح ان "الكويت تعترف بان عرفات هو رئيس منظمة التحرير الفلسطينية وبان منظمة التحرير الفلسطينية هي الممثل الوحيد والشرعي للشعب الفلسطيني، نعترف بذلك كله ولكن لا نتعامل مع عرفات".
وكرر الوزير الذي عاد اليوم الخميس الى الكويت قادما من نيويورك حيث حضر اجتماعات الجمعية العامة للامم المتحدة ان "الكويت تعتبر نفسها في حالة عدم تعاون سياسي مع رئيس منظمة التحرير الفلسطينية".
وردا على سؤال حول عدم طرح الكويت بدائل لعرفات، قال وزير الخارجية الكويتي "نحن لا نتدخل في الشان الداخلي" الفلسطيني واضاف "انا اعتقد انه (عرفات) اخطأ بشكل كبير في حق الكويت ولم يصحح هذا الخطأ لكنني في المقابل لا اسحب اعترافي بشرعيته كممثل للفلسطينيين".
وردا على سؤال عن الخطوات المطلوبة من عرفات لتصحيح الخطأ الذي ارتكبه اكتفى الوزير بالقول "هو يعرفها".
وتابع "انني اتفهم غضب الكويتيين من مواقف بعض الدول العربية التي وقفت مع صدام حسين في وجه الكويت، ولذلك اطالب هذه الدول دائما ان تصحح هذا الخطأ وهذا ما اطالب به ياسر عرفات".
وكان ياسر عرفات وقف الى جانب النظام العراقي الذي احتل الكويت عام 1990 قبل ان يتم طرد قواته منها بعد سبعة اشهر من قبل تحالف دولي قادته الولايات المتحدة.