الكويت ترغب في شراء مقاتلات اف-18 الأميركية

معلومات غير مؤكدة من الجهة المصنعة

نيويورك - تعتزم الكويت شراء 28 مقاتلة اف-18 سوبر هورنيت المتطورة من مجموعة بوينغ بقيمة ثلاث مليارات دولار كما افاد مصدر مقرب من الملف وكالة فرانس برس الخميس.

والطلبية تشكل انتصارا كبيرا لمجموعة بوينغ على منافسيها الاوروبيين الذين كانوا يحاولون تسويق يوروفايتر في دول الخليج.

ومن شأن خطوة من هذا النوع ان تعزز القوة الجوية الكويتية خصوصا وان البلاد تشارك في التحالف العسكري بقيادة السعودية ضد المتمردين في اليمن.

ولا يزال الاتفاق بحاجة الى موافقة الحكومة الاميركية المسؤولة عن عمليات بيع المعدات الدفاعية الى الخارج.

وبحسب المصدر ذاته، فان الكويت وقعت رسالة نوايا تتضمن التزامها شراء هذه المقاتلات، ومن الممكن ان يتم تأكيد الاتفاق رسميا خلال الايام المقبلة ربما على هامش القمة التي تجمع الرئيس الاميركي باراك اوباما بقادة دول الخليج في واشنطن الاسبوع المقبل.

ويستضيف اوباما قادة دول الخليج في البيت الابيض في 13 ايار/مايو ومن ثم في كامب دايفيد في اليوم التالي. وتسعى دول الخليج الست، الكويت والسعودية والبحرين والامارات وعمان وقطر، الى الحصول على ضمانات اميركية في مايتعلق بالمباحثات الجارية مع ايران حول برنامجها النووي.

واشار المصدر الى ان المفاوضات لانجاز الاتفاق مستمرة بين وزارة الخارجية الاميركية والسلطات الكويتية. وفازت بوينغ على الشركات الاوروبية المنافسة لها، "بي إي إيه" و"ايرباص للدفاع" و"فينميكانيكا" الايطالية، التي كانت تحاول التسويق لمقاتلة يوروفايتر في دول الخليج.

الا ان المصدر اوضح بحذر ان امرا مفاجئا في اللحظات الاخيرة قد يؤخر توقيع الاتفاق كما يحصل عادة في هذا النوع من العقود.

ولم تعلق شركة "فينميكانيكا" الايطالية التي كانت تروج ليوروفايتر باسم المجموعة الاوروبية على ذلك.

وتمتلك الكويت اصلا سربا من الجيل الاول من طائرات اف-18 هورنيت حصلت عليه في التسعينات بعد التدخل الاميركي في حرب الخليج الثانية لاخراج القوات العراقية من الامارة الخليجية.

ورفضت مجموعة بوينغ تأكيد او نفي تلك المعلومات.

وقالت المتحدثة باسم المجموعة كارولين هاتشسون لفرانس برس ان "الحكومة الاميركية مسؤولة عن كل التفاصيل المتعلقة بعملية بيع الطائرات العسكرية لدولة اجنبية".

واشارت المتحدثة عبر بريد الكتروني الى "طلب دولي مقبل مقترن بتمويل الكونغرس لـ12 طائرة سوبر هورنيت للبحرية الاميركية العام الماضي من شأنهما ان يسمحا للشركة بمواصلة انتاج هذه الطائرة دون توقف".

وكانت بوينغ، المنتجة لطائرة سوبر هورنيت في سانت لويس في ميزوري، قالت انها ستعلق الانتاج في هذا المصنع بحلول العام 2017.

ودخلت تلك الطائرات الى الخدمة منذ العام 2001، وشاركت في غزو العراق في 2003 كما في افغانستان لاحقا.

والى جانب الكويت، ضمت استراليا تلك الطائرات القتالية الى قواتها الجوية.

الا ان اتفاقات اخرى لبيعها فشلت مقابل المنافسين، مثل ما حدث مع البرازيل.

وتواجه مجموعة بوينغ لبيع تلك المقاتلات منافسيها الاوروبيين في اتفاقات مرتقبة مع الدنمارك وكندا وماليزيا وبلجيكا.

ووفق وسائل اعلام اميركية، عرضت ايضا على الكويت طائرات رافال من شركة "داسو" الفرنسية، التي اشترت منها قطر 24 طائرة مقابل 6.3 مليارات يورو والهند (36 طائرة) ومصر (24 طائرة).