الكويت ترصد فائضا في ميزانية العراق وتطالبه بدفع ديونها

ديون وفوائد

الكويت - قالت الكويت السبت انه من المرجح ان يحقق العراق فائضا في الميزانية هذا العام ويجب ان يرد الديون المستحقة عليه. والبلدان عضوان في منظمة اوبك.
ونقلت وكالة الأنباء الكويتية كونا عن وزير الخارجية الشيخ محمد الصباح قوله في مقابلة تلفزيونية ان ديون العراق للكويت ديون قديمة ويجب ردها وإلا تعين على العراق ان يدفع الفوائد عنها فهذه حقوق الشعب الكويتي.
وترجع هذه القروض التي تقدر بما بين 15 مليار دولار و16 مليارا الى قروض قدمتها الكويت الى بغداد في عهد صدام حسين وكان معظمها اثناء الحرب العراقية الايرانية بين عامي 1980 و1988 .
وقال الشيخ محمد ان الوضع الاقتصادي في العراق يشهد تحسنا كبيرا هذا العام وسيحقق العراق فائضا كبيرا في الميزانية. وكان يشير بذلك الى زيادة اسعار النفط ستة امثال منذ العام 2002 وهو ما أدى الى تدفق عائدات ضخمة على مصدري النفط.
واضاف قوله ان الكويت لن تسمح لرد الديون بان يصبح عبئا على العراق لكنه كرر ان البرلمان الكويتي هو وحده الذي يمكنه إلغاء مثل هذه الديون.
ويعارض بعض النواب الاعفاء من الديون حيث مازال كثير من الكويتيين يشعرون بالمرارة من غزو صدام لبلادهم عام 1990.