الكويت تدافع عن 'الجارة النووية' ايران

جابر المبارك الصباح: الكويت ليست مكانا للاضرار بجيرانها

الكويت - دافعت الكويت الثلاثاء عن ايران التي تتعرض لضغوط دولية متزايدة بسبب برنامجها النووي المثير للجدل، وقال نائب رئيس الوزراء الكويتي ان بلاده لا تقبل "رؤية ايران في موقف حرج"، بحسب ما اوردت وكالة الانباء الكويتية الرسمية.
وقال نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الداخلية ووزير الدفاع الشيخ جابر المبارك الحمد الصباح ان "ايران جارة وصديقة لا يمكن ان نقبل ان نراها في موقف حرج".
من جهة ثانية، قال الوزير الكويتي ان "الكويت ليست مكانا للاضرار بجيرانها"، مشددا على "عدم القبول باستخدام الاراضي الكويتية للاعتداء على اي بلد".
ويشتبه الاميركيون والاوروبيون باستخدام ايران برنامجها النووي المدني غطاء للتزود بالسلاح النووي، الامر الذي تنفيه طهران.
ومن المقرر ان يجتمع وزراء خارجية الدول الخمس الدائمة العضوية في مجلس الامن الدولي (الولايات المتحدة وروسيا وفرنسا وبريطانيا والصين) بالاضافة الى المانيا الجمعة على هامش الجمعية العامة للامم المتحدة لبحث احتمال تعزيز العقوبات على ايران.
وسبق لمجلس الامن ان اصدر قرارين يفرضان عقوبات على طهران بسبب رفضها وقف برنامجها لتخصيب اليورانيوم.
ولم يستبعد الاميركيون احتمال اللجوء الى الخيار العسكري لحل المسالة الايرانية.
واعلنت الكويت التي تشكل القاعدة الخلفية للقوات الاميركية في العراق، سابقا اعتراضها على اي عمل عسكري ضد ايران، مطالبة بحل الازمة عن طريق التفاوض.