الكويت تخفف اجراءاتها بحق البدون

حق المواطنة

الكويت - اعلن نائب كويتي ان الكويت باشرت تخفيف اجراءاتها المشددة بحق عشرات الاف العرب ممن لا يحملون الجنسية والمعروفين بـ"البدون" والذين كانوا محرومين معظم حقوقهم الاساسية في الاعوام الستة الماضية.
وقال رئيس لجنة حقوق الانسان البرلمانية علي الراشد ان وزارة الداخلية الكويتية بدأت باصدار بطاقات خاصة للبدون تعرف بالبطاقات الامنية، يمكنهم الحصول بواسطتها على الخدمات الاساسية مثل الصحة والتعليم.
واضاف بعد اجتماع عقدته اللجنة الثلاثاء مع وزير الداخلية الكويتي ان الوزير "ابلغنا انه تم اصدار بطاقات امنية لنحو 13 الف بدون، والبطاقة قابلة للتجديد سنويا".
واوضح ان حاملي البطاقات "يمكنهم ان يعيشوا حياة طبيعية ويحصلوا على رخص قيادة وخدمات تعليم وعلاج".
وكانت السلطات الكويتية بدات عام 2000 حملة ضد البدون حارمة اياهم معظم حقوقهم الاساسية وذلك لاجبارهم على كشف جنسياتهم الاصلية.
وتقول السلطات الكويتية ان كثرا من البدون الذين يقدر عددهم حاليا بنحو 70 الفا قدموا من الدول المجاورة، وذلك بعد اكتشاف النفط في الكويت في ثلاثينات القرن الماضي.
وتؤكد السلطات ايضا ان عددا كبيرا منهم يخفون جنسيتهم الاصلية بهدف الحصول على الجنسية الكويتية للحصول على الامتيازات التي تقدمها الدولة الكويتية لرعاياها.
وتشير الى ان نحو 20 الفا كشفوا جنسياتهم وحصلوا على تأشيرات اقامة خلال الاعوام العشرة الماضية.
ويبلغ عدد سكان الكويت مليونين و992 الف نسمة بينهم نحو مليون كويتي.