الكويت تحتاج الى استراتيجية عاجلة لتجنب «مستقبل قاتم»

الكويت بحاجة لان تتحسب للمستقبل

الكويت - حذرت دراسة نشرها معهد الدراسات والابحاث الكويتي الرسمي اليوم الاحد الكويت من "مستقبل قاتم" في حال فشلت الحكومة في وضع استراتيجية عاجلة للتعويض عن استنزاف الاحتياطي النفطي وارتفاع عدد السكان.

وقالت الدراسة التي نشرتها صحيفة "اراب تايمز" الاربعاء ان الكويت ستستنفذ نفطها بحلول 2063 بينما سيبلغ عدد سكانها الكويتيين 15 مليون نسمة في 2100.

ودعت الدراسة الحكومة الى "وضع استراتيجية عاجلة واتخاذ خطوات (...) لتجنيب الكويت مواجهة مستقبل قاتم".

وستحتاج الكويت الى 64 الف وحدة سكنية سنويا و34 من محطات تحلية مياه البحر و453 محطة لمعالجة المياه بحلول العام 2100 اذا استمرت زيادة السكان بالوتيرة نفسها اي 3.2% سنويا.

وتوقعت الدراسة ان تحتاج الكويت لبناء مئات المدارس وعشرات الجامعات الى جانب 22 الف طبيب للعمل في 112 مستشفى و265 مركزا صحيا.

ودعت الدراسة الى تخفيض عدد الاجانب الى 500 الف بينما يبلغ عددهم اليوم 1.4 مليون شخص واتخاذ اجراءات لترشيد استهلاك المياه والكهرباء اللتين يحصل عليهما الكويتيون مجانا اليوم.

يذكر ان الكويت التي يبلغ عدد سكانها الكويتيين 842 الفا، تملك احتياطيا مثبتا من النفط يبلغ حوالي مئة مليار برميل.