الكويت تثبّت حكما بإعدام إيرانيين قتلا شيخا من الأسرة الحاكمة

الجريمة لا طابع سياسيا لها، فيما تواجه إيران اتهامات من دول خليجية بالتدخل في شؤونها والعمل على زعزعة استقرارها عبر دعم جماعات شيعة متطرفة.



الحكم النهائي يحتاج إلى مصادقة أمير الكويت لتنفيذه


الجريمة تعود للعام 2016 وصدرت فيها أحكام سابقة

الكويت - قضت محكمة التمييز الكويتية اليوم الأحد بإعدام إيرانيين اثنين بعد إدانتهما بقتل شيخ من الأسرة الحاكمة في البلاد وخادمة إندونيسية وكويتي بدافع السرقة.

وقالت مصادر قضائية، إن الحكم بات ونهائي، لكنه يحتاج لمصادقة أمير الكويت لتنفيذه، فيما تعود القضية إلى نوفمبر/تشرين الثاني 2016، حيث عُثر على شيخ من أبناء الأسرة الحاكمة وكويتي سبعيني وإندونيسية مقتولين في منطقة سلوى بمحافظة حولي (جنوبي العاصمة).

وأضافت المصادر أن المحكمة قضت بتغريم مواطنين كويتيين اثنين بمبلغ 200 دينار (640 دولارا أميركيا) لاتهامهما بتزويد المتهم الأول بسلاح غير مرخص ارتكب به جريمته وحيازة ذخائر عيار 9 ملم بغير ترخيص من الجهة الإدارية المختصة.

وفي مايو/ أيار 2017 قضت محكمة الجنايات الكويتية بإعدام الإيرانيين شنقا كما قضت المحكمة بتغريم مواطنَين بتهمة بيع سلاح ناري للمتهمَين لم يكن مرخصا ثم أيّدت محكمة الاستئناف الكويتية، الحكم عقب ذلك.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية في نوفمبر/تشرين الثاني 2016 أن الأجهزة الأمنية ألقت القبض على إيرانيّين يدعى الأول محمد عبدالرضا نواصري وهو من مواليد 1976 ويعمل طباخا لدى صاحب المنزل الذي وقعت فيه الجريمة والمتهم الثاني يدعى علي محمد البوغبيش من مواليد 1985.

وأضافت أن التحريات كشفت أن الأول كبل الضحايا من الأيدي والأرجل تمهيدا لإتمام الجريمة والثاني هو من قتلهم بواسطة مسدس بعد أن وضع الاثنان معا سيناريو الجريمة.

وأوضحت الإدارة في ملابسات الجريمة أنه في يوم الواقعة كان المتهم الأول موجودا في الشقة واتصل بصديقه المتهم الثاني لتنفيذ الخطة التي اتفقا عليها مسبقا وذلك بعد أن حددا التوقيت المناسب لتنفيذ الجريمة وسرقة مبلغ قدره 276 ألف دينار كويتي (883 ألف دولار).

ولا يبدو أن طابع الجريمة سياسي، لكن إيران تواجه اتهامات من دول خليجية بالتدخل في شؤونها والعمل على زعزعة استقرارها عبر دعم جماعا شيعة متطرفة خاصة في السعودية والبحرين.

وسبق لعدد من الدول الخليجية أن أحبطت مخططات إرهابية على أراضيها تورط فيها أشخاص على علاقة بإيران والحرس الثوري الإيراني.