الكويت الدولي للكتاب يتصفح 160 ألف عنوان

فرصة لالتقاء المسؤولين عن الشأن الثقافي وصنّاع الكتاب والأدباء

الكويت - انطلقت الأربعاء الدورة الـ 42 لمعرض الكويت الدولي للكتاب بمنطقة مشرف في محافظة حولي جنوب العاصمة بمشاركة 482 دار نشر من 30 دولة.

وافتتح وزير الدولة لشؤون مجلس الوزراء الكويتي وزير الإعلام بالوكالة محمد عبدالله المبارك الصباح، المعرض الذي يستمر حتى 25 نوفمبر/تشرين ثاني.

من جهته قال مدير المعرض سعد العنزي في تصريح صحفي إن أكثر من 11 ألف عنوان انضمت إلى قائمة الكتب القيمة التي يحتضنها المعرض والمخزنة في الحاسب الآلي والتي يبلغ إجمالي عددها 160 ألف عنوان.

وأوضح أن عدد أجنحة المعرض بلغ 482 جناحا تمثل 30 دولة منها 17 بلدا عربية و13 بلدا أجنبية بينها 423 دار نشر خاصة (أهلية) و53 مؤسسة وجهة حكومية و6 منظمات عربية وإقليمية.

وقال إن إجمالي العناوين يبلغ 160 ألف كتاب يتضمنها فهرس معرض الكويت للكتاب وهذا هو المسجل في الحاسب الآلي، مضيفا "ولكن فعليا تصل العناوين إلى ما بين 450 و500 ألف عنوان كتاب في المعرض".

وأشار إلى توفير الكثير من الخدمات الأخرى للجمهور منها توفير نسخة ورقية للفهرس في جناح المجلس الوطني للثقافة والفنون والآداب وخدمة الإنترنت في مختلف صالات المعرض.

وقال العنزي إن المعرض يبرز الدور الثقافي للكويت باعتباره فرصة يلتقي من خلالها المسؤولون عن الشأن الثقافي وصنّاع الكتاب والأدباء والمثقفون.

ولفت إلى مشاركة نحو 50 دار نشر متميزة للمرة الأولى في معرض الكويت من مختلف الدول العربية وبعض الدول الأجنبية.

وأكد العنزي أن المعرض هذا العام يحفل ببرنامج ثقافي متنوع مواكب للحركة الأدبية والثقافية في الكويت موضحا أن البرنامج المقام في المقهى الثقافي يتضمن محاضرات وورشات عمل وأمسيات فكرية.