الكومبيوتر يعيد تصوير اروع اهداف بيليه

ما زال محتفظا بقدراته الفذة

ساو باولو (البرازيل) - سيتسنى لعشاق نجم كرة القدم البرازيلي الاسطورة بيليه واسمه الاصلي ادسون ارانتيس دوناسيمنتو ان يشاهدوا اروع هدف سجله في الملاعب عندما يتم اعادة تصويره بواسطة الكومبيوتر بفضل التقنيات الحديثة.

وتقوم الشركة البرازيلية "بريكيت فيلمز" المختصة بتقنيات ذات الثلاثة ابعاد بتصوير هذا الهدف الذي سجله في 2 اب/اغسطس عام 1959 في مرمى يوفنتوس الايطالي عندما كان في التاسعة عشرة من عمره علما بان هذا الهدف لم تلتقطه اي آلة تصوير.

ويعتبر الهدف الذي اطلق عليه تسمية "روا جافاري" نسبة الى الملعب الذي سجل فيه، الاروع في مسيرة بيليه صاحب 1281 هدفا في 1375 مباراة خاضها.

وقد سجل بيليه الهدف عندما مرر الكرة من فوق رؤوس اربعة لاعبين على التوالي من دون ان تلمس الارض في ما يعرف في اميركا اللاتينية باسم "سومبريروس" قبل ان يسجل الهدف برأسه ايضا.


وقال المسؤول في الشركة البرازيلية لويز بريكيت: "سنقوم بواسطة كاميرا افتراضية في تصوير كافة اجزاء جسم بيليه وتسجيل تحركاته، ثم ننتج هذه التحركات بتقنية ذات ثلاثة ابعاد ونطلب من الكومبيوتر ان ينجز لنا الحركة التي ادت الى الهدف".

واوضح "سنحاول ان نعيد الشباب الى بيليه كما لو انه في التاسعة عشرة من عمره".

وسيتم تصوير الحركة في نيويورك في نهاية الشهر الحالي وستستمر 12 ثانية وستكون مكملة للفيلم الوثائقي "بيليه اسطورة القرن" الذي يعده المنتج انيبال ماساني.

ويتضمن الفيلم اكثر من 250 هدفا لبيليه بالاضافة الى صور لم يسبق ان نشرت عن الجوهرة السوداء تقدم بها هواة المجموعات من اميركا اللاتينية وروسيا والولايات المتحدة.

وقال بيليه: "هذا الهدف هو الوحيد الذي لم يعثر عليه الفريق الذي يعد الفيلم وبالتالي سيحاولون اعادة تصويره مستخدمين التقنية ذاتها التي استعملها مبتكروا العاب الفيديو التي تنال اقبالا كبيرا لدى شباب اليوم".