الكوكب المراكشي ينتزع فوزا صعبا من حامل اللقب في كأس الاتحاد الافريقي

المضيف يستفيد من النقص العددي في صفوف بطل تونس

مراكش (المغرب) - حقق الكوكب المراكشي المغربي فوزا بشق النفس على ضيفه النجم الساحلي التونسي حامل اللقب 2-1 في الجولة الاولى من منافسات المجموعة الثانية في ربع نهائي مسابقة كأس الاتحاد الافريقي لكرة القدم. ويلعب الاحد في هذه الجولة الفتح الرباطي المغربي مع الاهلي طرابلس الليبي.

على ملعب مراكش، خاض النجم الساحلي المباراة في غياب زياد بوغطاس واحمد العكايشي بسبب العقوبة، والكاميروني فرانك كوم لاسباب خاصة، فيما تابع المدرب فوزي البنزرتي المعاقب ايضا المباراة من المدرجات.

وفي اول لقاء بين الفريقين بعد 20 عاما بعد ان التقيا في اياب الدور النهائي لهذا المسابقة بالذات عام 1996 وفاز فيه الكوكب 2-صفر، جدد الفريق المغرب الفوز على ضيفه.

وضغط صاحب الارض منذ البداية دون ان يقلق راحة دفاع النجم ووجد لاعبوه صعوبة في الحركة في الشوط الاول امام حسن تمركز لاعبي وسط النجم وتحكمهم في المساحات، في حين سنحت للفريق التونسي اكثر من فرصة (12 و19 و45 و45+1).

ونزل كوكب مراكش في الشوط الثاني اكثر اصرارا على التسجيل لكن لاعبيه ظلوا الطريق الى المرمى، بينما استفاد لاعب النجم البرازيلي دييغو اكوستا من توغله في المنطقة حيث تمت مضايقته واحتسبت ركلة جزاء نفذها حمزة الاحمر (60) واضعا النجم في المقدمة.

وضغط الكوكب من جديد وارغم بعض لاعبيه على ارتكاب الاخطاء فطرد المدافع غازي عبد الرزاق بالانذار الثاني (65)، ثم ايهاب المساكني لتعمده الخشونة (67) ليواصل النجم المباراة بتسعة لاعبين.

ووجد بطل تونس صعوبة في الدقائق الاخيرة في ظل النقص العددي، وادرك المالي ابو بكر كوياتي التعادل للكوكب من ضربة راس بعد تلقيه كرة عالية من ركلة حرة مستفيدا من سوء تمركز مدافعي النجم (74).

وفقد هجوم النجم فعاليته كليا بعد خروج اكوستا ودخول المدافع صدام بن عزيزة، وتعددت محاولات الكوكب وتصدى الحارس ايمن المثلوثي لكرتين دون ان يستطيع منع عبد الاله عميمي في المحاولة الثالثة من تسجيل الهدف الثاني والفوز (88).