الكروج يخشى الفشل في أثينا

خزائن الكروج ينقصها الذهب الأوليمبي

لوزان (سويسرا) - أبدى العداء المغربي هشام الكروج بطل العالم 4 مرات وحامل الرقم القياسي العالمي في سباق 1500 م تخوفه من المشاركة في دورة الالعاب الاولمبية المقررة في أثينا من 13 الى 29 آب/اغسطس المقبل وذلك لاسباب صحية.
وقال الكروج "في مطلع الموسم عانيت من مشاكل صحية، وتخوفت من ان يكون الامر يتعلق بالربو، بيد ان الفحوصات اكدت معاناتي من مضايقات في التنفس مرتبطة بالحساسية" دون ان يعرف بالتحديد نوع المرض الذي يعاني منه.
وأضاف "اني متخوف جدا بخصوص حالتي الصحية، ولن أشارك في دورة الالعاب الاولمبية اذا لم أنزل تحت حاجز 3.30 د حتى 6 آب/اغسطس المقبل عندما اشارك في لقاء زيوريخ".
وتابع "بعد لقاء زيوريخ سأتخذ القرار النهائي، لكني لن أذهب الى اثينا اذا حققت ارقاما مخيبة".
واوضح الكروج، الساعي الى احراز اللقب الاولمبي الذي ينقص خزائنه المرصعة بالالقاب، انه برغم الادوية التي يأخذها فانه لا يزال يعاني من مشاكل في التنفس.
واشار الى ان هذا المشكل، الذي يعاني منه منذ منتصف كانون الثاني/يناير الماضي عندما كان يتدرب في المغرب، يفسر سبب حلوله ثامنا في سباق 1500 م في لقاء روما الجمعة الماضي عندما مني بخسارته الاولى في هذا السباق منذ نهائي اولمبياد سيدني عام 2000.
وأضاف "اتناول الادوية صباح مساء منذ كانون الثاني/يناير الماضي، واذا توقفت عنها تعود معاناتي مع التنفس"، مشيرا الى انه سيعرض نفسه على طبيب اختصاصي بعد غد الاربعاء في باريس.
ويشارك الكروج غدا في لقاء لوزان الدولي، وهو سيسعى الى تحقيق توقيت جيد تحت حاجز 3.30 دقائق علما بان الرقم القياسي الذي بحوزته هو 3.26 د.
ومني الكروج بثلاث هزائم في سباق 1500 م منذ عام 1995، الاولى كانت في نهائي اولمبياد اتلانتا 1996 عندما سقط قبل 400 م من خط النهاية، والثانية عام 2000 في نهائي اولمبياد سيدني عندما حل ثانيا خلف الكيني نواه نغيني، والثالثة في لقاء روما الجمعة الماضي.