الكاميرون في المربع الذهبي لكأس امم افريقيا

ضربات الترجيح تبتسم للكاميرون

فرانسفيل (الغابون) - بلغت الكاميرون الدور نصف النهائي من كاس الامم الافريقية لكر القدم بفوزها على السنغال 5-4 بركلات الترجيح (الوقتان الاصلي والاضافي صفر-صفر) السبت في فرانسفيل.

وتلتقي الكاميرون في الدور التالي الفائز من مباراة غانا وجمهورية الكونغو الديمقراطية في فرانسفيل ايضا في الثاني من شباط/فبراير المقبل.

وهي المرة السادسة التي تبلغ فيها الكاميرون الدور نصف النهائي والاولى منذ نسخة انغولا عام 2010 عندما خسرت امام مصر.

وكررت الكاميرون سيناريو نهائي عام 2002 عندما تغلبت على السنغال بركلات الترجيح لتحرز اللقب.

وقد تسبب ساديو ماني مهاجم ليفربول في خروج فريقه بعد تصدي حارس الكاميرون فابريس اوندوا لمحاولته في حين سجل ابو بكر الركلة الحاسمة لفريقه الذي نجح في محاولته الخمس.

وحملت مواجهة السبت بين الطرفين الرقم 13 اذ سبق ان فازت السنغال 5 مرات اولها في العام 1963 (1-صفر)، مقابل 4 تعادلات و3 هزائم.

وحاول السنغاليون منذ البداية زيارة المنطقة الكاميرونية بهدف تسجيل هدف مبكر لم يتحقق، في مقابل دفاع صلب.

ونفذ هنري سيفيه ركلة حرة ابعدت الى ركنية من امام المرمى الكاميروني (5)، وجاء اول انذار حقيقي من كرة عرضية رفعها من الجهة اليسرى كيتا بالديه لكنها ابتعدت عن ساديو مانيه (12).

وسدد بنجامان موكاندجو اول كرة صوب المرمى السنغالي فتحولت الى ركنية (16)، وعلت رأسية شيخو كوياتيه المرمى الكاميروني بقليل (20)، وهربت من مامي بيرام ضيوف فرصة افتتاح التسجيل للسنغال من مسافة قريبة بعد ان تابع كرة عالية بقدمه ذهبت بعيدا عن المرمى (27).

وكادت الدقيقة الاولى من الشوط الثاني تبتسم للسنغال وتأتي بالفرج بعد عرضية من كارا مبودجي على رأس كوياتيه لكنها علت الخشبات من مسافة قريبة (46)، وشكل الكاميرونيون خطين دفاعيين من تسعة لاعبين (اربعة + خمسة).

وحرم الحارس الكاميروني باتريس اوندوا مهاجم ليفربول الانكليزي من هدف السبق اثر عرضية من ضيوف بابعاده الكرة من فوق رأسه (53)، وكاد روبير نديب تامبي يغالط الحارس السنغالي عبدو اللاي ديالو من كرة طائرة تابعها بحركة نصف مقصية بيد ان الاخير كام صاحيا له (64).

وشهدت اواخر المباراة كرا وفرا بين المنتخبين من دون تعديل في النتيجة.

وخاض المنتخبان وقتا اضافيا لكسر التعادل، وكادت الكاميرون تحسم النتيجة في الحصة الاولى منه عندما خطف جاك زوا الكرة من الدفاع وادخل المنطقة من الجهة اليسرى وسدد من مسافة قريبة نجح الحارس ديالو في التصدي لها ثم اكمل البديل ساليفو سيس تشتيتها برأسه (104).

وفي الحصة الاضافية الثانية، ابعد مبودجي كرة عرضية من امام المرمى السنغالي ارسلها البديل فنسان ابو بكر (107)، واهدر كيتا اغنى فرص الوقت الاضافي بتسديدة طائشة اثر عرضية من سيس (111)، واهدر موسى سو بتسرعه آخر الفرص (120+2).

ولجآ المنتخبان الى ركلات الترجيحي التي ابتسمت للكاميرون بعد ان اهدر مانيه ثالث افضل لاعب في افريقيا لعام 2016 الركلة الاخيرة لمنتخب السنغال.