القيلولة تقوي ذاكرة الاطفال

تنشط الدماغ

برلين - أشارت دراسة ألمانية علمية حديثة إلى أن القيلولة التي يحصل عليها الطفل خلال النهار تمكنه من الحفاظ على ذكريات كثيرة.

وقال مؤلف الدراسة سابين سيجين، الباحث في علم النفس مع جامعة الرور بوخوم في ألمانيا للأطفال والمراهقين: "اكتشفنا أن النوم بعد فترة وجيزة من التعلم يساعد الأطفال الرضع على تقوية الذاكرة وتنشيط الدماغ".

ووجد الباحثون أن الرضع الذين حصلوا على قيلولة طويلة لمدة ساعة على الأقل في غضون أربع ساعات بعد التعليم، قد تذكروا المعلومات أكثر من أي طفل آخر لم يحصل على وقت للقيلولة.

وأضاف مؤلف الدراسة سيغين أنه من المرجح أن الأطفال الذين لا ينامون القيلولة يتذكرون أقل لأنهم يشعرون بالتعب، ومع ذلك فإن هناك حاجة ماسة إلى مزيد من الأبحاث لتأكيد النتائج.

ونشرت الدراسة الجديدة في عدد هذا الأسبوع من دورية الأكاديمية الاميركية للعلوم.

وقالت نتائج دراسة قديمة إن الآباء الذين يزعجهم ألا ينال أطفالهم قسطا وافرا من النوم عليهم نقل أجهزة التلفزيون والأجهزة الالكترونية الصغيرة الأخرى بعيدا عن غرف نومهم.

وقال الباحثون إن الاطفال الذين يخلدون للنوم في غرف بها أجهزة تلفزيون وأجهزة أخرى ذات شاشات صغيرة ينتهي بهم الامر ألا يحصلوا على كفايتهم من النوم مقارنة بأطفال آخرين تخلو غرف نومهم من هذه الاجهزة.

وقالت جنيفر فالب كبيرة المشرفين على هذه الدراسة من جامعة كاليفورنيا في بيركلي "في حين ان الامر يستلزم اجراء دراسات أخرى لتأكيد نتائجنا فاننا ندرك ان قضاء وقت أطول أمام الشاشات مضر لصحة الاطفال من عدة جوانب".

وتوصلت دراسات سابقة الى ان وجود اجهزة التلفزيون في غرف نوم الاطفال يرتبط بقلة ساعات نومهم وهو الامر الذي يرتبط في نهاية المطاف بمسائل أخرى منها الاصابة بالبدانة وتخلف مستوى الأداء التعليمي.

إلا ان الباحثين كتبوا يقولون في دورية (بيدياتريكس) الخاصة بطب الاطفال إن قلة من الدراسات ركزت على وجود الاجهزة الالكترونية الصغيرة الاخرى في غرف نوم الاطفال.

وتوصل الباحثون الى ان الاطفال الذين توجد أجهزة تلفزيون بغرف نومهم ينامون أقل من نظرائهم ممن تخلو غرف نومهم من هذه الاجهزة بواقع 18 دقيقة في الليلة الواحدة.

وعلاوة على ذلك فان الأطفال الذين ينامون قرب شاشات صغيرة -مثل أجهزة التليفون والالكترونيات المحمولة الاخرى- ينامون وقتا أقل بواقع نحو 21 دقيقة في الليلة عن أطفال آخرين لا ينامون قرب مثل هذه الاجهزة.

وقال الباحثون إن الاطفال الذين ينامون قرب الشاشات الصغيرة قالوا انهم يشعرون أنهم لم يأخذوا كفايتهم من النوم.

وذكر الباحثون ان مشاهدة التلفزيون وألعاب الفيديو المختلفة ترتبط بعدم كفاية النوم.