القيروان التونسية تكرم احمد بدير

صانع الضحك

تونس - تشهد مدينة القيروان الواقعة وسط تونس فعاليات الدورة الثانية عشرة لمهرجان ربيع الفنون الدولي بحضور عدد كبير من المبدعين العرب في مجالات ثقافية متعددة.
وكرم المهرجان الذي بدأ السبت ويستمر حتى الخميس الشاعر الفلسطيني سميح القاسم والممثل المصري احمد بدير والشاعرة الاماراتية ميسون القاسم والممثلة التونسية آمال علوان.
واصبح مهرجان ربيع الفنون الدولي الذي ينظم في مثل هذا الوقت من كل عام ملتقى لعدد كبير من المثقفين والمبدعين العرب.
واقام المهرجان الذي تنظمه وزارة الثقافة التونسية امسيات شعرية ومحاضرات حول (الابداع والتكنولوجيا) شارك فيها نخبة من المفكرين العرب اضافة الى ورش في الرسم والفنون الشعبية وعروض مسرحية.
واحتشدت الجماهير بكثافة في مسرح المركز الثقافي بالقيروان للاستمتاع بقصائد سميح القاسم الذي ردد لاكثر من ساعة مجموعة من قصائده حول الارض وفلسطين والعراق وجوانتانامو.
وتميزت الدورة الحالية ايضا بمشاركة اماراتية كبرى بحضور وفد يضم نحو 30 مبدعا. كما تضمن البرنامج معرضا للتراث الاماراتي ومعرضا للفنون الاماراتية ومعرضا للكتاب.
وقد تم اهداء هذه دورة المهرجان الي فلسطين كتحية من تونس الى الشعب الفلسطيني الصامد أمام آلة الحرب والدمار.
وقد توافد على مدينة عقبة بن نافع عدد كبير من ضيوف تونس في مختلف المجالات التعبيرية في الفنون والآداب ومنهم المخرج السينمائي السوري محمد ملص والمخرجة المصرية ايناس الدغيدي والشاعرة البرتغالية روزالينس برانكو والشاعر اللبناني شوقي بنيغ والمفكر اللبناني علي حرب والشاعر العراقي المقيم بالد نمارك منعم الفقير والشاعر الفلسطيني هارون هاشم رشيد صاحب رائعة فيروز سنرجع يوما كما حضر الممثل المصري الشهير عزت العلايلي والممثلة القديرة سميحة ايوب ومن الاردن الفنانة عبير عيسى المسرحية والتلفزيونية المعروفة ومن الارجنتين حضرت الفنانة التشكيلية هي اليوتو ومن تونس دعي عدد من المبدعين منهم رؤوف بن عمر، دليلة المفتاحي، ريم عبدوق المنصف الوهابي، الناصر بالشيخ، شمس الدين العوني. رضا الباهي ومحمد محجوب .
وانعقدت على مدي اسبوع كامل انعقدت عدة مجالس ثقافية كانت بمثابة منابر الحوار بين الجمهور والفنانين الضيوف حول عدد من القضايا الابداعية يصل بينها محور الندوة وهو الفن والحرية .
كما كان لاحياء الشعر عدد من الامسيات الشعرية تداول علي القراءة خلالها الشعراء الضيوف الذين استوقفتهم الاحداث الاخيرة التي عاشها الشعب الفلسطيني الصامد وقد ظهر ذلك في عدد من القصائد المقروءة.
وتم عرض شريط فوق الرمل، تحت الشمس للمخرج السوري محمد ملص وشريط العتبات الممنوعة لرضا الباهي من تونس وذلك ضمن سهرة الفيلم القصير التي فتحت الجمهور واحباء السينما علي عديد الاسئلة التي تعلقت بالابداع والالتزام والفن والحرية وغيره لكل من قضايا السينما العربية المعاصرة.
وبحضور المخرجة المصرية ايناس الدغيدي تم عرض شريط كلام الليل بقاعة العروض كما تم عرض مسرحية القلعة لجمال العروي وهي موجهة للاطفال الذين فكرت فيهم دورة هذه السنة من ربيع الفنون.
لقد تحلت مدينة القيروان علي مدي أيام المهرجان بأبهى حلل الاحتفاء والزينة ووجد الضيوف كل الترحاب ونظمت لهم زيارات لمواقع ومعالم مدينة القيروان هذه العاصمة العربية الساحرة التي لعبت ادوارا حضارية كبري في التاريخ العربي الاسلامي.