القوات العراقية تطالب التيار الصدري باخلاء مكتبه في البصرة

التيار الصدري يستولي على مقر حكومي يتبع اللجنة الاولمبية

البصرة (العراق) - اعلن مصدر امني عراقي ومسؤول في التيار الصدري ان قوات عراقية طالبت التيار باخلاء مقره في البصرة (جنوب العراق)، ومنعت المصلين من اداء صلاة الجمعة عند المقر.
وقال الشيخ حارث العذاري مدير مكتب الصدر في البصرة (550 كلم جنوب بغداد) ان "قوات عراقية، من الشرطة والجيش، تحاصر مكتب الصدر في البصرة، وتطالب باخلاء المقر".
واضاف "منعت القوات المصلين من الوصول لاداء صلاة الجمعة عند المقر".
وينظم التيار الصدري صلاة الجمعة عادة في الساحات المحيطة بمقاره.
من جانبه، قال اللواء عبد الكريم خلف الناطق باسم وزارة الداخلية قال ان رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي "امر باخلاء المباني الحكومية التي تستولي عليها الاحزاب والتيارات السياسية بشكل عام".
ونقل شهود عيان من اهالي البصرة ان المبنى الذي يتخذه التيار الصدري مقرا له في البصرة كان في الماضي احد مقرات اللجنة الاولمبية العراقية.
واطلق رئيس الوزراء العراقي نوري المالكي عملية "صولة الفرسان" في 25 آذار/مارس "لملاحقة الخارجين عن القانون" ومن بينهم مليشيا جيش المهدي التابعة للتيار الصدري الذي يتزعمه رجل الدين الشيعي مقتدى الصدر.
وقتل المئات في المواجهات التي انتهت بسيطرة القوات الحكومية على وسط البصرة وموانئها في حين لا تزال عمليات الدهم مستمرة في الاحياء الشمالية والشرقية الفقيرة والمكتظة التي تشكل ابرز معاقل الميليشيات.