القوات الايطالية تبحث عن جثث ضحايا محتملين في الفرات

ايطاليون يبحثون عن مفقوديهم في الفرات

الناصرية (العراق) - اعلنت القوات الايطالية ان قوات الدرك تستعد الجمعة للبحث في مياه نهر الفرات عن جثث ضحايا محتملين بعد العملية الانتحارية الاربعاء التي اوقعت 27 قتيلا ايطاليا وعراقيا.
وطوقت قوات الدرك ضفاف النهر في مكان الهجوم وجهزت معدات للغطس بحثا عن مفقودين محتملين او بقايا بشرية في النهر.
ورفض المتحدث الايطالي القول ما اذا كان هناك مفقودون منذ الاعتداء، من عراقيين او ايطاليين.
وقالت المستشارة السياسية للموفد الايطالي الخاص الى العراق مارينا كاتينا ان جثامين القتلى الايطاليين ستنقل الى ايطاليا السبت او الاحد بعد التعرف الى اصحابها.
وكان وزير الدفاع الايطالي انطونيو مارتينو الذي تفقد موقع العملية الانتحارية الخميس اكد ان مرتكبي هجوم الاربعاء هم انفسهم الذين يقفون وراء اعتداءات 11 ايلول/سبتبمر 2001.
ويعتبر هجوم الناصرية الاكبر الذي تتعرض له قوات التحالف في العراق وسبب اكبر خسارة للجيش الايطالي منذ الحرب العالمية الثانية.