القوات الأميركية تقتل عددا من المتسللين عبر الحدود السورية

انباء سيئة لدمشق

بغداد - اعلن مسؤولون في قوات الإحتلال الأنغلواميركية الاربعاء ان القوات الاميركية قتلت عددا من الاشخاص بعد تسللهم الى العراق من سوريا واطلاقهم النار على مروحية اميركية مما اجبرها على الهبوط دون وقوع اصابات في صفوف القوات الاميركية.
وقال متحدث باسم قوات الاحتلال ان "الجنود اشتبكوا مع مجموعة صغيرة تسللت عبر الحدود".
واوضح ان "بعض هؤلاء قتلوا بينما تم احتجاز آخرين" مضيفا انه تمت مصادرة مجموعة من الاسلحة الخفيفة والقذائف الصاروخية.
وافاد المتحدث ان العملية وقعت بعد تعرض مروحية استطلاعية اميركية من طراز "او اتش-58" لنيران اسلحة خفيفة احدثت اضرارا في المضخة الهيدروليكية للمروحية ما اجبر قائدها على الهبوط.
وقال مسؤول اخر من قوات التحالف انه لم تقع اصابات في صفوف القوات الاميركية في الحادث الذي وقع ليلة الثلاثاء الاربعاء قرب الحصيبة على بعد حوالي 360 كيلومترا شمال غرب بغداد.